وفاة الكاتب المكسيكي فرناندو ديل باسو

مكسيكو، «أ ف ب»: توفي الكاتب المكسيكي فرناندو ديل باسو صاحب الروايات التاريخية الكثيرة والشاعر والدبلوماسي أمس الأول عن 83 عاما في أحد مستشفيات غوادالاخارا على ما أفادت جامعة هذه المدينة الواقعة في جنوب غرب المكسيك.
ولم تشر الجامعة إلى أسباب وفاة ديل باسو.
وغردت الجامعة التي منحت الكاتب شهادة دكتوراه فخرية عام 2013 «منعك إلى الابد فرناندو ديل باسو!» وكان الكاتب معروفا بحسه الفكاهي وملابسه الملونة. وكان صحاب كتاب «اخبار الامبراطورية» (1986) يعاني من تدهور في صحته.
وخلال مسيرته نال الكثير من الجوائز الأدبية لا سيما جائزة ثيرفانتيس العريقة في عام 2015. خلال مراسم تسلم هذه الجائزة انتقد بشدة السلطات المكسيكية مع أنه كان يواجه صعوبات في النطق بسبب جلطة أصيب بها عام 2013.
وقال يومها «تتواصل في المكسيك عمليات السرقة والابتزاز والخطف والاختفاء واستغلال السلطة والفساد والافلات من العقاب».
وقالت ابنته باولينا ديل باسو «يترك لنا حب الحياة وحس الفكاهة وأرثا ثمينا له تأثير أيجابي على الشباب». وعمل الكاتب في شبابه لهيئة «بي بي سي» في لندن ومن ثم «إذاعة فرنسا الدولية» (إر أف إي).
وغرد الرئيس المكسيكي المنتخب اندريس مانويل لوبيز أوبرادور كاتبا أن وفاته «تشكل خسارة لا تعوض للأدب المكسيكي».