أسعار النفط تستقر لكن مخاوف تخمة الإمدادات تضغط على المعنويات

سنغافورة – (رويترز): استقرت أسعار النفط أمس، بعد أن تخلت عن انخفاضات سجلتها في وقت سابق، لكن المعنويات في السوق ظلت تتسم بحالة من الحذر بفعل مخاوف من نشوء تخمة إمدادات في ظل توقعات اقتصادية متشائمة.
وبلغت العقود الآجلة لخام برنت لشهر أقرب استحقاق 66.17 دولار للبرميل مرتفعة خمسة سنتات مقارنة مع الإغلاق السابق.
وبلغت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 56.29 دولار للبرميل مرتفعة أربعة سنتات من سعر التسوية السابقة.
ويقول متعاملون إن خام برنت وخام غرب تكساس الأمريكي تغلبا على خسائر تكبداها بفعل مؤشرات على أن الصين والولايات المتحدة ربما تتخذان خطوات لتصعيد نزاعهما التجاري المرير.
وعلى الرغم من هذا، خسرت أسعار النفط نحو ربع قيمتها منذ مطلع أكتوبر مع ارتفاع الإنتاج في الوقت الذي من المتوقع فيه أن يتباطأ الطلب تزامنا مع تراجع اقتصادي.
وقال بنك مورجان ستانلي الأمريكي في مذكرة أمس الأول الأربعاء إن الأوضاع الاقتصادية في الصين تدهورت على نحو كبير في الربع الثالث من 2018، فيما يقول محللون لدى كابيتال ايكونوميكس إن التوقعات الاقتصادية للصين في «الأمد القريب» تظل متشائمة.
والصين أكبر مستورد في العالم للنفط وثاني أكبر مستهلك للخام.
في غضون ذلك، أظهرت بيانات نشرت هذا الأسبوع انكماشا في اليابان وألمانيا، وهما من المراكز الصناعية، في الربع الثالث من العام.
في الوقت ذاته، ترتفع الإمدادات بالأخص بسبب زيادة الإنتاج النفطي الأمريكي 22 بالمائة هذا العام إلى مستوى قياسي يبلغ 11.6 مليون برميل يوميا.
وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس إنه ناقش سوق النفط العالمية مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عندما كانا في باريس لإحياء الذكرى السنوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى.
وأضاف بوتين، متحدثا إلى الصحفيين على هامش مؤتمر إقليمي في سنغافورة، أن سعرا للنفط عند حوالي 70 دولارا للبرميل يناسب روسيا وأن موسكو ستواصل التعاون مع أوبك بشأن مستويات إنتاج الخام العالمي.
و قالت مصادر تجارية أمس إن قطر للبترول باعت ثلاث شحنات من خام الشاهين تحميل يناير عبر مزاد بمتوسط علاوة 0.34 دولار للبرميل عن أسعار دبي المعروضة وهي أقل علاوة في ثمانية أشهر.
وانخفضت فروق الأسعار الفورية لخامات الشرق الأوسط إلى أدنى مستوى في عدة شهور بسبب وفرة الإمدادات بعدما سمح إعفاء من العقوبات الأمريكية لمشترين آسيويين بمواصلة استيراد النفط الإيراني إلى جانب رفع منتجين آخرين في الشرق الأوسط مستوى إنتاجهم.
وقالت المصادر مشترطة عدم كشف هويتها إن قطر للبترول باعت شحنات إلى تشاينا أويل وشل وجيه.اكس نيبون بعلاوات بالغة التفاوت بين 0.10 و0.55 دولار للبرميل.
ولم يتسن لرويترز التحقق من الصفقات على نحو مستقل.وقالت المصادر إن قطر للبترول حددت سعر خام الشاهين تحميل يناير في العقود محددة المدة بعلاوة 0.51 دولار للبرميل.
كما قالت مصادر تجارية أمس إن فوجي أويل اليابانية لتكرير النفط اشترت شحنتين من خام مربان تحميل يناير بنفس مستويات الاتفاقات المبرمة في وقت سابق من الأسبوع الحالي.
وأضافت المصادر أن واحدة من الشحنتين بيعت بخصم 0.45 دولار للبرميل عن سعر البيع الرسمي للخام بينما بيعت الثانية بعلاوة 1.90 دولار للبرميل فوق أسعار دبي المعروضة.
وقال أحد المصادر إن من المستبعد أن تشتري الشركة أي شحنات فورية أخرى من الشرق الأوسط حيث أنها بصدد استئناف تحميل الخام الإيراني من يناير .