اليوم الفيصل الزبير وخالد الوهيبي يشاركان في الجولة الأولى لسباق بورشة

17 سائقا يمثلون 13 دولة مختلفة –
دبي- مهنا القمشوعي –

بمشاركة بطل النسخة الماضية المتسابق الفيصل الزبير وبطل الفئة الفضية خالد الوهيبي تنطلق اليوم أول السباقات التأهلية في بطولة تحدي كأس بورشه بي دبليو تي جي تي 3 الشرق الأوسط تزامنا مع احتفالها بانطلاق موسمها التاريخي العاشر بالإعلان عن راعٍ جديد للقب، وشكل جديد للسباقات، وفئات جديدة ومجموعة جديدة من السائقين، وذلك مع انطلاق الجولة الافتتاحية للموسم على حلبة دبي أوتودروم، ومنذ إطلاقها عام 2009، سيطرت السلسلة، التي تعد أطول سلسلة سباقات للسيارات في الشرق الأوسط وتنظمها شركة سباقات ليخنر، بالنيابة عن شركة بورشة الشرق الأوسط وأفريقيا، ووصل إلى دبي قبل اختبارات الجولة الأولى 17 سائقا يمثلون 13 دولة مختلفة، وتضم هذه القائمة بطلين سابقين و7 مشاركين جدد، كما يشهد الموسم مشاركة نخبة من السائقين من المنطقة أبرزهم بطل الموسم الماضي العماني الفيصل الزبير وبطل الموسم السادس الكويتي زيد أشكناني، ومن أبرز المشاركين الجدد في السلسلة، الهولندي جيسي فان كويجك، والألماني ليون كولر، والنمساوي مايكل دوبلماير، والأمريكي مايكل دي كيسادا.

الموسم العاشر

ويحفل الموسم العاشر للسلسلة بالعديد من التحسينات الجديدة، المصممة خصيصا لرفع مستويات المنافسة، إلى جانب الإعلان عن الاسم الجديد للبطولة انطلاقا من الرعاية الجديدة للبطولة من شركة «بي دبليو تي»، وتتضمن الميزات الجديدة إضافة أربعة سباقات جديدة إلى جدول البطولة ليصل عدد سباقات الموسم إلى 16 سباقا.
ومع بدء العد التنازلي لانطلاق السباق الأول، تواصلت ردود الأفعال الإيجابية من مجتمع رياضة السيارات حول العالم، للرحيب والمشاركة في الموسم الجديد من أطول سلسلة إقليمية، ما أسفر عن تنوع قائمة السائقين المشاركين.

المواهب المحلية

وخلال الحديث في المؤتمر الصحفي للإعلان عن إطلاق الموسم العاشر، قال ماركوس بيتر، مدير التسويق في شركة بورشة الشرق الأوسط وأفريقيا: «يشكل وصول البطولة لموسمها العاشر إنجازا رائعا ودليلا على شغف بورشه وشركة سباقات ليخنر بهذه الرياضة، وتمكن والتر من إنجاز مهمته، حيث قدم هو وفريقه منصة مثالية لرياضة السيارات في منطقة الشرق الأوسط، ما أدى إلى إثراء الثقافة الرياضية في المنطقة بشكل كبير خلال السنوات العشر الماضية، ما كان له دور بارز في تسليط الضوء على العديد من المواهب المحلية وإعدادها للمنافسة على الصعيد الدولي». وأضاف: «نؤمن في بورشه، كما يفعل شركاؤنا في سباقات ليخنر، أننا نحتاج دائمًا إلى التطور والاستماع والتعلم، حيث يمثل الالتزام بالتحسين والتطوير والتقدم في صميم بورشة وهذه السلسلة، وتأتي هذه التحسينات الجريئة الجديدة مدفوعة برغبتنا في التقدم، ونتطلع إلى رؤية تأثيرها وخلق أكثر المواسم تنافسية وإثارة في تاريخ السلسلة».
وفي إطار جهودهم للارتقاء بمكانة سلسلة سباقات السيارات المتطابقة الأكثر نجاحا على المستوى العالمي، وترسيخ سمعتها العالمية وجاذبيتها المتنامية، أعاد المنظمون تشكيل فئات البطولة ومواءمتها مع السباقات الشهيرة من لومان وبلانكبين، حيث سيتم تصنيف السائقين الآن ضمن فئات المحترفين أو المحترفين الهواة أو الهواة، وذلك وفقا لقدراتهم أو خبراتهم.

مزيج من المحترفين

وقال والتر ليخنر مدير بطولة تحدي كأس بورشه بي دبليو تي جي تي 3 الشرق الأوسط ومدير سباقات ليخنر: «أعتقد أننا وصلنا للصيغة المثالية لشبكة السائقين خلال هذا الموسم، اعتماداًعلى معايير السائقين وتنوع جنسياتهم، الأمر الذي يؤكد جاذبية البطولة العالمية كمنارة لرياضة السيارات في منطقة الشرق الأوسط، وسيشهد الموسم العاشر مزيجا مثاليا من المحترفين ومن السائقين الذين بدأوا في السلسلة فضلا عن بطلين سابقين للبطولة من المنطقة، وذلك جنبا إلى جنب مع المواهب الشابة والسائقين المحنكين من أصحاب التاريخ الكبير في الرياضة، وستوفر التحسينات الجديدة حافزا لكل سائق للمشاركة بقوة، فكل شيء أصبح يكمن في أيدي السائقين، وهو ما يرسخ أساس استثنائي لنجاح سلسلة بورشه للسيارات المتطابقة».
روزنامة البطولة

ويتألف الموسم الجديد من 16 سباقا تمتد على مدار ست اجازات نهاية الأسبوع، موزعة بين حلبة دبي أوتودروم وحلبة مرسى ياس وحلبة البحرين الدولية، وسينطلق الموسم الجديد على حلبة دبي أوتودروم حيث يبدأ السباق الأول الساعة 4:00 عصر اليوم 16 نوفمبر، وسيشهد يوم السبت 17 نوفمبر سباقين متتاليين، حيث سينطلق السباق الثاني الساعة 11:30 صباحا والسباق الثالث للجولة الساعة 3:15 عصرا، مع العلم أن الدخول مجاني لجميع الجماهير.
وبعد ذلك ستنتقل البطولة إلى حلبة البحرين الدولية في أوائل شهر ديسمبر المقبل، قبل ثم تعود البطولة إلى دولة الإمارات لاختبار السائقين على حلبة مرسى ياس ومرة أخرى في دبي، فيما تقام الجولات النهائية الحاسمة في البحرين. سيختتم الموسم بسباق داعم رئيسي لجائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج 2019 خلال شهر مارس 2019، وهو السباق الإقليمي الوحيد الذي يحظى بهذا الشرف.
وتعد هذه السلسلة هي البطولة الإقليمية الوحيدة المدعومة من قبل الشركة المصنعة في منطقة الشرق الأوسط، فيما تتيح للسائقين الوصول إلى إحدى سيارات سباق كأس بورشة 911 جي تي 3، وهو الطراز نفسه المستخدم في السباقات الدولية، مثل كأس بورشة كاريرا وبورشه موبيل 1 سوبر كب، السباق الرسمي الداعم لبطولة فورمولا

 

الزبير: جاهز رغم الصعوبات –  

أوضح متسابق السلطنة الفيصل بن خالد الزبير بطل النسخة الماضية من السباق أن المنافسة لهذا العام ستكون قوية وصعبة لكون البطولة تشهد مشاركة متسابقين جدد ومتسابقين حصلوا على ألقاب في بطولات أخرى مختلفة، مشيرا إلى أن مستويات السائقين سوف تتحدد بعد الجولة الأولى من البطولة وأثناء التجارب التأهيلية، وأضاف الزبير إنه لا بد من أن يكون في كامل تركيزه، وأن يكون معدل اللياقة البدنية عاليا من أجل المنافسة في هذه البطولة مشيرا إلى صعوبة التدريب في حلبة السباق، وعن أقرب المنافسين له فقد أشار الزبير إلى أن التكهن بالمستويات صعب لكون البطولة تشهد مشاركين جددا ولا نعلم عنهم المعلومات الكافية، ومن الممكن أن نحصل على بعض المعلومات أثناء التجارب التأهيلية، متابعا أنه استعداداته متواصلة وأن كل 3 أسابيع يخوض سباقا وهذا مما قد يعطيه دفعة إضافية في البطولة.

الوهيبي: أسعى لكسب الخبرة – 

من جانبه، أشار متسابق السلطنة الآخر خالد الوهيبي إلى أن البطولة في هذا الموسم صعبة وأن أول سباق في هذا الموسم يعتبر الأصعب والسبب يعود إلى عدم المعرفة الكافية في المتسابقين المشاركين معك في البطولة، وأضاف الوهيبي: إن هذه هي المشاركة الثانية له في البطولة والأولى في هذا المستوى، حيث حقق الوهيبي لقب البطولة للفئة الأقل مما استدعى الأمر تأهله لهذه الفئة، مشيرا إلى أنه لابد بأن يكون في تركيز عال وان يحافظ على لياقته البدنية لكون السباق يمتد لساعات أطول عما كان في السباقات السابقة، مؤكدا أن الهدف الرئيسي في هذه المشاركة اكتساب الخبرة والاحتكاك مع متسابقين على مستوى أعلى، وعن استعداداته للبطولة فقد أشار الوهيبي إلى أنه منذ الصيف وهو قد شارك في سباقات مختلفة وأنه دائما ما كان يمارس رياضات مختلفة والهدف من أجل المحافظة على اللياقة البدنية ورفع مستواها، مضيفا إنه وفي هذا العمر أمامهم المستقبل الكبير في رياضة المحركات، وتمنى الوهيبي التوفيق له ولباقي السائقين في الجولة الأولى من السباق.