مشاركة عمانية في رالي قطر الدولي

سعيا منهم لتحقيق انتصارات غالية والوصول إلى منصة التتويج في هذه المشاركة التي تتزامن مع العيد الوطني الـ48 المجيد للسلطنة، توجه 6 سائقين عمانيين مؤخرا إلى مدينة الدوحة للمشاركة في رالي قطر الدولي «الجولة الخامسة والأخيرة من بطولة الشرق الأوسط للراليات» التي انطلقت أمس في العاصمة القطرية بمشاركة 21 متسابقا من مختلف بلدان المنطقة، ومن السلطنة يشارك كل من السائق سيف الحارثي وملاحه سالم العبري على متن سيارة ميتسوبيشي «إيفو إكس»، والسائق عبدالله الرواحي وملاحه عطا حمود على خلف مقود سيارة سوبارو من طراز «إمبريزا دبليو آر إكس – إس تي آي»، والسائق حميد الوائلي وملاحه محمد المزروعي على متن سيارة ميتسوبيشي «إيفو 8»، والسائق زكريا الشنفري وملاحه سيف الهنائي بسيارة سوبارو من طراز «إمبريزا دبليو آر إكس – إس تي آي»، والسائق جراح الطوقي وملاحه عيسى الوردي خلف مقود سيارة ميتسوبيشي «إيفو 7»، والسائق شاون ماكغونيغال المقيم في السلطنة وملاحه ناثان ماريوت بسيارة سوبارو من طراز «إمبريزا دبليو آر إكس – إس تي آي»، وقد نظم حفل انطلاق الرالي مساء أمس الخميس في سوق واقف في قلب مدينة الدوحة.
وبصحبة السائقين العمانيين يشارك البطل القطري ناصر بن صالح العطية في رالي بلاده منتشيا بإحرازه لقب بطولة الشرق الأوسط للراليات للمرة الـ14 في مسيرته، كما يسعى إلى كسر رقمه القياسي الخاص في الفوز برالي قطر مع 13 فوزا، حيث يأمل تحقيق انتصاره الـ14 منذ عام 2003، وإثر حسم الألقاب الثلاثة لبطولة الشرق الأوسط للراليات للعام الجاري مع نهاية رالي الكويت الدولي، الجولة ما قبل الأخيرة من المنافسات، تعتزم الفرق تحقيق انتصارات فردية واضعة نصب عينيها الفوز الصريح على المحك في الجولة النهائية الّتي انطلقت مساء أمس في المنطقة الشمالية من قطر، والتي شهدت تعديل في بعض مساراتها بسبب الأمطار الغزيرة الّتي هطلت على قطر في الأيام السابقة.
ونجح الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية (QMMF) بفضل جهود المسؤولين والإداريين فيه في أن يستقطب 15 فريقاً على لائحة المشاركين بالرالي الدولي، إضافة إلى مشاركين في الرالي المحلي، أتوا من تسع دول مختلفة لخوض الجولة الخامسة والأخيرة من البطولة الإقليمية، على الرغم من حسم ألقاب الـ«أم إي آر سي» والـ«أم إي آر سي2» والـ«أم إي آر سي3».
وقال عبدالرحمن المناعي رئيس الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية: «أشكر شركة «مناطق» على الدعم الذي تقدمه لرالي قطر الدولي».
وبالفعل، وبسبب الأمطار الغزيرة الّتي هطلت في الفترة الأخيرة، تم تعديل مسار الرالي لتتقلص المسافة الإجمالية للمراحل الخاصة بالسرعة من 203.40 كيلومتر إلى 153.82 كلم، ولكن رالي قطر الدولي يبقى ضمن نسبة الـ75 % التي تسمح بها القوانين الرياضية التابعة للاتحاد الدولي للسيارات «فيا» من أجل أن تتمكن جميع الأطقم من حصد النقاط كاملة.
وتم تقليص مرحلة يوم الجمعة «عريدة» من 17.02 كلم إلى 15.87 كلم، على غرار مرحلة «الذخيرة» التي تقلصت من 18.13 كلم إلى 12.46 كلم، أما مرحلة «الخور» يوم السبت فتقلصت مسافتها من 18.37 إلى 13.20 كم، بينما حافظت مرحلة «الغارية» على مسافتها الإجمالية، وباتت «الرويس» 14.22 كلم بدلا من 27.02 كلم.