طموح عماني بتواجد حكام في النهائي القاري

(الفار) في ربع نهائي آسيا فقط –
وصفت لجنة الحكام باتحاد كرة القدم اختيار طاقم عماني يضم حكم الساحة الدولي أحمد الكاف، والحكم المساعد الدولي أبو بكر العمري والحكم المساعد الدولي راشد الغيثي؛ للمشاركة في تحكيم نهائيات أمم آسيا المقبلة في دولة الإمارات يمثل فرصة جديدة للحكام في السلطنة لتأكيد قدراتهم الكبيرة التي تؤهلهم لمنافسة نظرائهم في القارة الصفراء.

ولا تخفي لجنة الحكام طموحها الكبير في أن تشاهد الطاقم العماني في مباراة النهائي خاصة بعد الأداء الطيب للدولي أحمد الكاف في نهائي دوري أبطال آسيا في الأيام الماضية. الجدير بالذكر أن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم كلف ٢٩ حكما للساحة و٢٨ حكما مساعدا لإدارة مباريات البطولة، فيما سيشرف على تقييم الحكام ١٠ مقيمي حكام، بالإضافة إلى مدربين اثنين للياقة البدنية.
في سياق آخر أعلن الاتحاد الآسيوي لكرة عن اعتماده تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم (“في ايه آر”) بدءا من ربع نهائي كأس آسيا 2019. وأشار الاتحاد الآسيوي إلى أن التقنية ستستخدم في سبع مباريات على أربع ملاعب مما يؤكد أن البطولة تحظى بدعم قوي على مستوى التحكيم، من خلال اعتماد تطبيق نظام الفيديو المساعد اعتباراً من الدور ربع النهائي.
وذكر الاتحاد في بيان “سيتم استخدام نظام الفيديو المساعد (VAR) في سبع مباريات تقام على أربعة ملاعب، هي استاد مدينة زايد الرياضية في أبو ظبي، واستاد محمد بن زايد في أبو ظبي، واستاد هزاع بن زايد في العين واستاد آل مكتوم في دبي”.
ويمكن استخدام التقنية في أربع حالات مؤثرة: بعد هدف مسجل، عند احتساب ركلة جزاء، عند رفع بطاقة حمراء مباشرة أو في حال وقوع خطأ بالنسبة إلى هوية لاعب تم إنذاره أو طرده.
وتم اعتماد هذه التقنية في مونديال روسيا الصيف الماضي، بالإضافة إلى بطولات أوروبية محلية كبرى على غرار ألمانيا وإسبانيا وإيطاليا وفرنسا. وسيتم اعتمادها في النسخة المقبلة من دوري أبطال أوروبا وكأس أوروبا 2020 للمنتخبات.
وقال ويندسور جون أمين عام الاتحاد الآسيوي “تم إقرار اعتماد (في ايه آر) اتخذ في 26 سبتمبر، وهذا يعني أنه تم القيام بعمل كبير لضمان لعبه دورا في البطولة بدءا من ربع النهائي”.
وللمرة الأولى يشارك في البطولة 24 منتخبا مقابل 16 منتخبا في النسخ الأخيرة. وهذه المرة الثانية التي تستضيفها الإمارات بعد 1996.
وتقام النهائيات بين 5 يناير المقبل والأول من فبراير 2019، بمجموع 51 مباراة في ثمانية ملاعب في أربع مدن.