21 مواجهة

يخوض منتخبنا الوطني مواجهته الثانية والعشرين مع نظيره المنتخب السوري اليوم، حيث سبق أن تواجه المنتخبان في 21 مناسبة سابقة تنوعت ما بين الإطار الودي والرسمي، وفي المجمل التفصيلي فاز منتخبنا الوطني في 6 مباريات، وفاز المنتخب السوري الشقيق في 8 مباريات، وتعادل المنتخبان في 7 مباريات ما عكس تقاربا واضحا في النتائج مع ميل الكفة نسبيا للمنتخب السوري ولكن بشكل ضئيل جدا دون فروقات واضحة أو ملموسة.
هذا وتعود أول مواجهة رسمية الى 31 يوليو 1992 م ضمن تصفيات أمم آسيا 1992م، وحسمها المنتخب السوري لصالحه بهدف نظيف. أما آخر مواجهة جمعت بين المنتخبين فتعود إلى تاريخ 2 يوليو 2017م في مسقط وانتهت بالتعادل الإيجابي 1/1 أما أكثر مباراة شهدت أهدافا فكانت في مايو 2001 في مواجهة الذهاب على استاد ملعب العباسيين بالعاصمة السورية دمشق، وذلك ضمن التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2002 باليابان وكوريا الجنوبية ووقتها انتهت المباراة بالتعادل الإيجابي 3 /‏‏ 3، وكان ذلك التعادل بمثابة مفتاح العبور للتأهل إلى الدور الحاسم من المونديال بعدما تمكن منتخبنا الوطني من حسم مواجهة الإياب لصالحه بهدفين دون رد حملا توقيع النجم الدولي السابق مجدي شعبان، وذلك في المباراة التي جرت في مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر في مباراة لن تمحى من ذاكرة الجماهير العمانية، حيث إنها ما زالت عالقة في أذهان ووجدان الجماهير العمانية الوفية بعدما استطاع منتخبنا أن يتأهل لأول مرة في تاريخه إلى الدور الحاسم من تصفيات المونديال والمفارقة أنها جاءت على حساب المنتخب السوري الشقيق.
وتواجه منتخبنا الوطني مع نظيره السوري في 7 مواجهات قارية و11 مباراة ودية ومباراتين في بطولة غرب آسيا ومباراة واحدة في دورة الألعاب العربية.
وتعود أول مواجهة ودية جمعت منتخبنا الوطني مع سوريا إلى يوليو 1998م، وكانت الغلبة للأخير بهدفين مقابل هدف.
وسجل منتخبنا الوطني أكبر فوز له على المنتخب السوري في مباراة ودية أجريت في سبتمبر 2006م، ووقتها تفوق منتخبنا بثلاثية نظيفة. أما أكبر فوز سوري على منتخبنا فكان خلال مباراة ودية أيضا جرت في عام 1998 بثلاثية نظيفة كذلك.