الخابورة تحرز المركز الأول في ركض العرضة

بركاء- من سيف السيابي –
توجت ولاية الخابورة بالمركز الأول تلتها ولاية السويق في المركز الثاني في مسابقة ركض العرضة التي استمرت فعالياتها لمدة أربعة أيام بميدان ركض العرضة بالفليج بولاية بركاء بتنظيمٍ من الهجانة السلطانية بشؤون البلاط السلطاني التي تأتي ضمن المهرجان السنوي لسباقات الهجن 2018/‏‏2019.

رعى حفل الختام سعادة الشيخ هلال بن سعيد بن حمدان الحجري محافظ جنوب الباطنة وبحضور عدد من أصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى وأعضاء المجلس البلدي وشيوخ وأعيان الولاية ومحبي هذه الرياضة.
ابتدأ الحفل بدخول المشاركين على ظهور الإبل وهم يؤدون فن الهمبل، تلا ذلك قصيدة شعرية ألقاها الشاعر سليمان بن خميس البلوشي من فن العازي.
تابع بعد ذلك الحضور أداء ركض العرضة، وهو تراث عُماني يُعرف باسم ركض الحشمة، وهو عبارة عن انطلاقة ناقتين مع بعضهما بحيث تكونان متلازمتين لا تسبق إحداهما الأخرى.
وخصصت الفقرة التالية لفن الطارق أداه الشاعران ناصر بن وداد البادي وعبدالله بن زايد القريني.
كما أدت الفرقة الموسيقية بالهجانة السلطانية عددا من المعزوفات الموسيقية، وعزفت الفرقة معزوفات رافقها فن استعراض وتحية الإبل، حيث أدت الإبل عددا من الاستعراضات الحركية أثناء مشيها على وقع الموسيقى. وقبل إعلان النتائج والتكريم تابع الحضور فن الرزحة أدته فرقة شؤون البلاط السلطاني.
ثم قام سعادة الشيخ محافظ جنوب الباطنة بتكريم الولايات الفائزة وأفضل عشرة راكبين خلال فعالية ركض العرضة.

وجاء التكريم وفق الآتي:
في البداية تم تكريم أحد عشر راكبا مجيدا وفق تقييم لجنة التحكيم وهم: أحمد بن راشد بن مطر السعيدي وغانم بن عبيد بن غانم البادي وطناف بن سعيد بن طناف الجابري وحمد بن نكد بن علي العمري وصالف بن حمد بن سليم القعدوي وطالب بن عبد الله المسعودي وناصر بن سعيد القنوبي وحمد بن سالم بن حمود السالمي وخالد بن حمد بن عبد الله الرحبي وعادل بن محمد بن سعيد الكلباني وسالم بن صالح البلوشي. تلا ذلك تكريم الولايات الفائزة بالمراكز الخمسة الأولى:
وقد حصلت على المركز الأول ولاية الخابورة بنسبة ٩٠.٢ ٪، فيما حلت ولاية السويق ثانيةً بنسبة ٨١.٢ ٪، وجاءت ولاية صحار في المركز الثالث بنسبة ٨٠.٩ ٪، وفي المركز الرابع ولاية المصنعة بنسبة ٧٢.٤ ٪، أما المركز الخامس فكان من نصيب ولاية عبري بنسبة ٧١.٧ ٪. وفي ختام الحفل قدمت الهجانة السلطانية هدية تذكارية لسعادة الشيخ راعي الحفل.
وقال مدير عام الهجانة السلطانية حميد بن علي الزرعي: إن الهدف من إقامة فعالية ركض العرضة هو المحافظة على هذا الموروث ودعمه، وإنه بحمد الله فإن الفعالية أثبت نجاحها في التنظيم في فترتيها الصباحية والمسائية وذلك من خلال النظام الجديد في تقييم المسابقة، مضيفا بأنه احتفاءً بالعيد الوطني المجيد أقيمت ضمن الفعالية أمسية شعرية عبر فيها المشاركون عن المشاعر الصادقة بهذه المناسبة العزيزة.