الانتهاء من تصوير الفيلم الوثائقي «أفيولايت»

يعرض نهاية الشهر الجاري –

كتب: عيسى بن عبدالله القصابي –

أنهى المخرج محمد الدروشي من تصوير الفيلم الوثائقي افيولايت والذي يعد الأول من نوعه الذي يتعرض الى ظاهرة ازدياد الاحتباس الحراري للغلاف الجوي سنويا، والتي تسبب اختلال طبقات الجو العليا واتساع فتحة طبقة الأوزون وكذلك زيادة غاز ثاني أكسيد الكربون حيث يكشف الفيلم أن عمان منقذة للعالم فصخور الأفيولايت تعمل على امتصاص غاز ثاني أكسيد الكربون المسبب لظاهرة الاحتباس الحراري وبمعدل قد يساعد في إبطاء ظاهرة ارتفاع درجات الحرارة على الأرض. كذلك الفيلم يكشف بعض مواقع الأثرية ومواقع النحاس والفضة والذهب كما يكشف مواقع لم تبرز من قبل ولأول مرة في هذا الفيلم يتم توثيقها وبصورة سينمائية والتي تعتبر من روائع عمان الجيولوجية والجيومورفولوجية التي تتميز بها السلطنة وعلى مستوى العالم.
ويشارك في الفيلم علماء جيولوجيون من عدة دول منهم البروفيسور فانكن من المتحف الجيولوجي بفرنسا والبروفيسور يورج من مشروع حفر الافيولايت والدكتور محمد بن هلال الكندي رئيس قسم استشارات علوم الأرض حيث عمل على الفيلم نخبة من الشباب العمانيين السينمائيين الحاصلين على عدة جوائز وإنجازات دولية ومحلية وتم تصويره في عدة أماكن والكهوف التي تتميز بها السلطنة على مستوى العالم.
الفيلم من إخراج وتصوير محمد بن علي الدروشي ومساعد المخرج ومدير التسويق الدكتور عبدالله الرئيسي، وفكرة وسيناريو الدكتور محمد بن هلال الكندي ومدير العلاقات بدر الهنائي ومدير الإنتاج أيمن الحربي ومونتاج جمال الخصيبي وتصميم وجرافيك علي الهنائي ومن المتوقع أن يتم عرض الفيلم في الجامعة الألمانية نهاية الشهر الجاري.