فلينتستونز.. قرية مأهولة منذ العصر الحجري

أغلبنا شاهد أو سمع عن رسوم متحركة شهيرة باسم عائلة فلينستون، تحكي عن أسرة تعيش في العصر الحجري، ولكن في الحقيقة هناك قرية بهذا الاسم في إيطاليا، وهي قرية فلينتستونز Flintstones village التي تعد واحدة من أقدم المستوطنات البشرية التي لا تزال مأهولة بالسكان، حيث يرجع تاريخها إلى9000 عام، أي منذ العصر الحجري، ومازالت على حالها الحجري الكهفي القديم.
تقع القرية ضمن مدينة ساسي دي ماتيرا Sassi di Matera التي تتأرجح على حافة واد شديد الانحدار في جنوب إيطاليا، وهي منحوتة في الصخر داخل ممر ضيق تم تشكيله من قبل نهر كبير كان هنا في السابق، ويعتقد أنها أقدم مدينة كهف مأهولة باستمرار في العالم، كما أنها مسجلة في التراث العالمي من قبل منظمة اليونسكو كأحد أماكن التاريخ الموثقة في سجل البشرية.
وتجذب القرية آلاف السائحين سنويا؛ لأنها تتميز بأن كل شيء لا يزال على حاله منذ القدم، كالممرات الجبلية، والأحجار، والكهوف، إلى جانب نمط الحياة.
للوهلة الأولى تبدو القرية خليطا من الأكواخ الحجرية الجميلة، ولكن وراء هذه الأكواخ حكايات، فحتى أواخر القرن الـ20 كان سكان هذه القرية لا يحصلون على المياه الجارية، بالإضافة إلى عدم وجود كهرباء أو مرافق صحية، ولم تكن هناك محلات يسهل الوصول إليها، وكانت الوجبات الغذائية بسيطة علاوة على انتشار الأمراض، على الرغم من زيادة السكان بشكل مستمر وحاجتهم الماسة للإمدادات الأساسية.
وبعد الحرب العالمية الثانية بدأ سكان الكهوف في الانتقال من منازلهم المتداعية إلى بيوت حديثة في مدينة ماتيرا، وتركت البيوت القديمة مهجورة ومنسية، حتى اهتمت بها منظمة اليونيسكو وجعلتها أحد مواقع التراث العالمي في عام 1993.
وقد أعطيت عدة كهوف فرصة جديدة للحياة وتحويلها إلى منازل مريحة وفنادق ومطاعم لتلبية احتياجات موجات من السياح الذين جاؤوا ليستكشفوها، كما أخذت القرية نصيبها في الظهور في عدد كبير من الأفلام والمسلسلات.