جائزة السلطان قابوس للثقافة والفنون والآداب من نصيب حمد السكيتي وعيسى الصبحي في دورتها السابعة

حجب جائزة الشعر الشعبي في مجال الآداب –

تغطية: شذى البلوشية وبشاير السليمية:

حصل العمل «السنة النجمية العمانية لمحافظة الظاهرة» للباحث حمد بن عبدالله بن سعيد السكيتي بجائزة السلطان قابوس للثقافة والفنون والآداب «في فرع الثقافة»، وفاز فيلم «الأسود لا يليق بك» للمخرج عيسى بن سالم بن حمد الصبحي بجائزة السلطان قابوس للثقافة والفنون والآداب في فرع الفنون، وحجبت الجائزة في مجال الشعر الشعبي فرع الآداب لعدم وجود عمل يستوفي جميع الشروط والضوابط المقررة لهذا المجال في فرع الآداب.
جاء إعلان النتائج في مؤتمر صحفي أقيم في مركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم صباح أمس، حيث أعلن النتائج سعادة حبيب بن محمد الريامي الأمين العام للمركز، مشيرا خلال المؤتمر إلى أهمية الجائزة والتي تقام سنويا، ويتم منحها بالتناوب دورياً كل سنتين؛ بحيث تكون تقديرية في عام؛ يتنافس فيها العرب عموماً، وفي عام آخر للعُمانيين فقط.

الأسود لا يليق بك..

وعبر المخرج عيسى الصبحي الفائز بالجائزة في مجال الأفلام القصيرة عن فرحته بالفوز حيث قال: «الحمد الله الذي من علينا بهذا الفوز الذي جاء بعد عمل دؤوب قام به فريق العمل على الفلم والذي لا يبخل بأي جهد ودعم من أجل إتمام العمل»، وأضاف: «هذا الفوز يعني لي وللفريق الكثير، ولنا الشرف في كونها تحمل اسم صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- وأمد الله في عمره ورزقه ثوب الصحة والعافية والذي كان وما زال داعما للشباب في شتى ميادين الإبداع ومنها العمل الأدبي والثقافي».
وحول العمل الفائز «الأسود لا يليق بك» قال الصبحي: «استمر العمل على إنتاج هذا الفيلم فترة طويلة، وخصوصا في فترة إعداد السيناريو التي تمكنا خلالها من الاستماع إلى العديد من القصص الواقعية الحقيقية في المجتمع العماني، ومنها تم بناء نص الفيلم على هذه القصص وتحويلها بطابع سينمائي، وتمكن الفريق بعد انتهاء السيناريو من تصوير الفيلم في ٤ أيام متواصلة، ولله الحمد استطعنا الانتهاء من الفيلم وتجهيزيه بالصورة المطلوبة، والفيلم مبني على قصص واقعية حدثت لأشخاص في المجتمع تمكنا من أخذ بعض الجزئيات ودمجها لتكون قصة الفلم الفائز «الأسود لا يليق بك».

مجالات الجائزة..

وخصصت المسابقة هذا العام لتكون في ثلاث مجالات ثقافية وفنية وهي: دراسات التراث الثقافي غير المادي، والأفلام القصيرة، والشعر الشعبي، وقد بلغ عدد المشاركات في مجال دراسات التراث الثقافي غير المادي «22مترشحا»، وفي مجال الأفلام القصيرة «32 مترشحا»، وفي مجال الشعر الشعبي «20 مترشحا»، وقد أغلق باب الترشح للأعمال المقدمة يوم الخميس 26 يوليو الماضي.

السنة النجمية العمانية..

وعبر الباحث حمد السكيتي عن فرحة فوزه بالجائزة في مجال دراسات التراث الثقافي غير المادي بعبارات مقتضبة مليئة بالفرح حيث قال: «شعوري لا يمكن وصفه إطلاقا، فأنا سعيد جدا جدا بفوزي بجائزة مولاي السلطان قابوس المعظم حفظه الله، وهو توفيق من الله تعالى الذي مكنني في كتابة وتجميع هذا الموروث في كتاب واحد لتستفيد منه الأجيال القادمة».

الفرز الأولي..

وتمت عملية الفرز الأولي للأعمال في الفترة من 5 إلى 9 أغسطس، حيث قامت لجنة الفرز الأولي المتكونة من عدد من الأكاديميين والمتخصصين بفرز الأعمال واختيارها، وكانت لجنة الفرز الأولي في مجال دراسات التراث الثقافي غير المادي قد تكونت من: أ.د سعيد بن محمد الهاشمي- أستاذ مشارك بقسم التاريخ في كلية الآداب بجامعة السلطان قابوس، و الدكتورة آسية بنت ناصر بن سيف البوعلي- مستشار أول العلوم الثقافية بمجلس البحث العلمي، وناصر بن سالم الصوافي- مدير دائرة التراث الثقافي غير المادي بوزارة التراث والثقافة.
أما لجنة الفرز الأولي في مجال الأفلام القصيرة فتمثلت في: المخرج العماني أنيس بن إقبال بن حسن الحبيب، والمخرج أحمد بن عامر الحضري، والمخرجة أمل بنت خلفان الكثيرية.
وضمت لجنة الفرز الأولي في مجال الشعر الشعبي كلا من: الشاعرة والناقدة د.سعيدة بنت خاطر الفارسية، والشاعر د. محمد بن عبد الكريم الشحي، والشاعر والناقد علي بن سالم الحارثي.

الفرز النهائي ..

وتم تحكيم الأعمال المتأهلة من قبل لجنة التحكيم النهائي والمتكونة من: السيد سعيد بن سلطان البوسعيدي -المدير العام للفنون بوزارة التراث والثقافة، والدكتور حكمت عبد الرحيم حامد النوايسة- مستشار وزير الثقافة للتراث بالمملكة الأردنية الهاشمية، والدكتور طارق المالكي- أستاذ محاضر بجامعة الحسن الثاني بالمملكة المغربية، وذلك في مجال دراسات التراث الثقافي غير المادي. وفي مجال الأفلام القصيرة فقد احتوت لجنة التحكيم على كل من: المخرج المصري مجدي أحمد علي- رئيس مهرجان شرم الشيخ السينمائي، و محمد بن سليمان الكندي- رئيس الجمعية العمانية للسينما والمسرح، والمخرج البحريني علي حسين علي يعقوب الجمري.
أما في مجال الشعر الشعبي فقد تكونت لجنة التحكيم النهائي من: الأديب والشاعر الكويتي بدر ناصر أحمد ناصر بورسلي، والدكتور سيف بن محمد بن سيف الرمضاني- الشاعر والباحث في الأدب العربي، والشاعر والباحث حمود بن علي بن سيف العيسري.