50 صورة ترصد التنوع الطبيعي والثقافي للسلطنة بعيون عراقية

افتتح مساء أمس الأول بجاليري سارة ببيت الزبير بمسقط معرض «عمان بعيون عراقية» لعدد من المصورين العراقيين والفنان العماني خالد الرواحي وذلك تحت رعاية سعادة السيد إبراهيم بن سعيد البوسعيدي محافظ البريمي. وشارك في المعرض الذي تنظمه مؤسسة بيت الزبير المصورون العراقيون الدكتور حسن شبوط، وحسين السماوي وباسم المهدي وعقيل غانم.
ويحتوي المعرض على ٥٠ صورة تتحدث عن التنوع الطبيعي والتفرد الثقافي للسلطنة.
وقد أعرب المصورون عن سعادتهم بإقامة هذا المعرض وقالوا «في عمان وجدنا أكثر مما توقعنا حيث التنوع المكاني، والتضاريس المختلفة، والعمران الفخم، والوجوه المعبرة، والفيافي المجردة.. إن بيئة السلطنة غنية بكل محاور التصوير، فالأماكن المتنوعة تعطي حافزًا فنيًا للابتكار، وإلى الآن نشعر إننا لم نروِ ظمأنا الضوئي من السلطنة».