تونس.. الوزراء الجدد يؤدون اليمين الدستورية أمام السبسي

تونس – الأناضول: أدى أعضاء الحكومة الجدد في تونس، امس، اليمين الدستورية أمام الرئيس الباجي قائد السبسي بقصر الرئاسة بقرطاج، وبحضور رئيس الحكومة يوسف الشاهد.
جاء ذلك في بيان صادر عن رئاسة الجمهورية التونسية اطلعت الأناضول عليه. وينص الفصل 89 من الدستور التونسي على أنّ رئيس الحكومة وأعضاءها يؤدون أمام رئيس الجمهورية اليمين التالية: «أقسم بالله العظيم أن أعمل بإخلاص لخير تونس وأن أحترم دستورها وتشريعها وأن أرعى مصالحها وأن ألتزم بالولاء لها».
وصوّت البرلمان التونسي، الإثنين، بالأغلبية المطلقة على منح الثقة للأعضاء الجدد في حكومة يوسف الشاهد المعنيين بالتعديل الوزاري الأخير.
ولم تشارك كتلة نداء تونس (الحزب الحاكم/‏51 نائبا) في عملية التصويت بعد أن أعلنت في وقت سابق مقاطعتها الجلسة ورفضها التعديل الوزاري الذي أعلن عنه الشاهد الأسبوع الماضي.
ويقول الشاهد إن التعديل الحكومي يرمي لوضع حد للأزمة السياسية في تونس، فيما يعتبر «نداء تونس» أن «الحكومة الحالية تحوّلت إلى عنوان أزمة سياسية، ولم تعد حكومة وحدة وطنية».
وحول عمل حكومته في المرحلة المقبلة، قال الشاهد خلال جلسة التصوت بمنح الثقة، إن «المحاور الكبرى ستتركز أساسا حول الاقتصاد من خلال مزيد من دعم مؤشرات النمو والاستثمار».
وشمل التعديل الوزاري الموسع 13 حقيبة وزارية و5 كتاب دولة (مساعدي وزراء)، في خطوة يقول مراقبون إنها شكلت توازنات سياسية جديدة بتونس.
وضمت التشكيلة الجديدة إجمالا 29 وزيرا و10 كُتاب دولة، بعد مفاوضات شملت أطيافا سياسية متعددة وغابت عنها، رسميا، حركة «نداء تونس»، أحد قطبي الائتلاف الحاكم بتونس.