تخريج 340 طالبا من الكلية الحديثة للتجارة والعلوم

احتفلت الكلية الحديثة للتجارة والعلوم بتخريج الدفعة الـ25 من طلبتها المكونة من 340 من حملة البكالوريوس حيث تعد هذه هي الدفعة الأكبر التي تتخرج في الكلية حتى الآن.
أقيم الحفل في نادي الشفق تحت رعاية المكرم سلام بن سعيد الشقصي عضو مجلس الدولة والرئيس التنفيذي لبنك العز الإسلامي بحضور البروفيسور ديفيد ديكر، رئيس جامعة فرانكلين، والدكتور منير المسكري، المؤسس والرئيس التنفيذي للكلية الحديثة للأعمال والعلوم، والدكتور عبود الصوافى، عميد الكلية الحديثة للأعمال والعلوم، والدكتورة آنا ستاكيتش، العميدة المشاركة للبحوث والدراسات العليا والتطوير المهني بالكلية، وأعضاء مجلس الإدارة، وأعضاء هيئة التدريس، والطلاب وأولياء الأمور.
في كلمته الترحيبية هنأ الدكتور عبود الصوافى الطلاب المتخرجين قائلا: «إني أقف هنا اليوم في إحدى أعظم لحظات المجد – للاحتفال بتخرجكم، لا يمكنني التعبير عن مدى فخري للمشاركة معكم في هذه المناسبة كعميد لهذه الكلية».
«لقد بدأت رحلة الوصول إلى هذه المرحلة من حياتكم بالتاريخ اللامع للكلية الحديثة للأعمال والعلوم منذ 22 عامًا من تأسيسها، أنا واثق بأنكم أيضا فخورون بإنهاء مرحلة التعليم العالي من مؤسسة تحظى باحترام واسع في السلطنة وستصبحون قريبًا ممثلين للكلية في المهن التي تختارونها.
كما قال الدكتور عبود الصوافي: «نحن نفتخر أيضا، ليس فقط بتعليمكم أحدث الاتجاهات في تخصصاتكم، بل أيضا بتويجكم بالمستوى العالي من القيم الأخلاقية لتهيئة مستقبلكم المشرق في مجال العمل.
ستدركون قريبًا قيمة كل محاضرة ودرس تم تقديمهما لكم بدقة تامة بالتعاون مع شركائنا في هذا المجال، لقد كان – وسيظل – سعينا للتأكد من أننا نوائم جميع أساليبنا وممارساتنا التعليمية مع أحدث ابتكارات الصناعة والعمل. معظم ﺷركائنا ﻣن ﻣﺧﺗﻟف ﻗطﺎﻋﺎت اﻻﻗﺗﺻﺎد موجودون هـﻧا هذه اﻟﻟﺣظﺔ ﻟﻟﺣﻔﺎظ ﻋﻟى إﻧﺟﺎزاﺗهم، وأﻧﺎ واﺛق بأن ﺑﻌﺿهم ﺳيكونون ﻓﺧورين كأﺻﺣﺎب جهات أعمالكم في المستقبل ﻷﻧهم يـﻌرﻓون بأﻧهم ﺳﺎهموا ﺑﺷكل إيـجاﺑﻲ ﻓﻲ منهجنا، وتستمر جهودها المستهدفة لجعل هذه الكلية لدورها الممتاز على المستوى العالمي، هذا ما نتطلع إليه وهذا تعهدنا نأخذه بجدية بالغة.
«تسعى الكلية الحديثة للتجارة والعلوم دائما لتنويع برامجها التعليمية لتتناسب مع سوق العمل في السلطنة والعالم، وتقدم خدمات تعليمية عالية الجودة في جميع التخصصات باعتبارها واحدة من أهم المؤسسات التعليمية الرائدة في السلطنة، وتتمثل مهمتها في رؤية أن فريقًا متخصصًا ومدربًا بدرجة عالية يعمل على دعم التنمية المستدامة الشاملة للاقتصاد الوطني ويساعد على تحقيق النتائج المرجوة.