حملة موسعة لتحصين الثروة الحيوانية ببركاء

بركاء – سيف السيابي –

نفذت دائرة التنمية الزراعية ببركاء وبالتعاون مع دائرة التنمية الزراعية بالمصنعة ودائرة التنمية الزراعية بالرستاق الحملة الوطنية الموسعة لتحصين الثروة الحيوانية الماعز والغنم والأبقار وقد شملت قرى العقدة الشرقية والعقدة الغربية وقرية أبو محار وقرية السوادي وذلك ضد الأمراض الوبائية التي تفتك بالثروة الحيوانية مثل مرض الطاعون والمسمى بالمجترات الصغيرة ومرض جدري الأغنام والماعز ومرض التسميم المعوي والدموي والحمى القلاعية.
وقال الدكتور محسن بن علي العبدواني رئيس العيادة البيطرية بدائرة التنمية الزراعية ببركاء إن هذه الحملة تأتي ضمن عدة حملات تقوم بها وزارة الزراعة والثروة السمكية لتحصين الحيوانات ضد الأمراض الفتاكة والتي تصل النفوق بها في بعض الأمراض الى 90% مثل مرض الطاعون المجترات الصغيرة وهو عبارة عن مرض فيروسي يصيب الماعز والأغنام وتتمثل أعراضه بزكام شديد وتقرحات في القيم وإسهال شديد وارتفاع في درجة الحرارة ، وكذلك بالنسبة لمرض الجدري فأعراضه تكون بظهور بثور وحبوب على جسم الحيوان من الخارج وارتفاع في درجة الحرارة وتصل نسبة النفوق بسببه الى 60% من المواليد الصغيرة ، أما بالنسبة لمرض الحمى القلاعية فإنه مرض يصيب الأغنام والأبقار والماعز وتتمثل أعراضه بتقرحات في الفم وبين الأضلاع وارتفاع في درجة الحرارة مما يؤدي إلى عدم مقدرة الحيوان على الأكل ثم النفوق ونسبة النفوق 60% للمواليد الصغيرة.
وأضاف العبدواني ان مرض التسمم المعوي هو من الأمراض التي تصيب المواليد الصغيرة بصورة أكبر وأوسع من الحيوانات الكبيرة وتتمثل أعراضه بالنفوق المفاجئ.
واكد المهندس عامر بن سيف البارحي مدير دائرة التنمية الزراعية ببركاء على ضرورة التحصين الدوري للحيوانات من خلال العيادات البيطرية الحكومية وعزل الحيوانات المريضة والإسراع بإبلاغ العيادات البيطرية بحالة ظهور أمراض او نفوق مفاجئ بالحيوانات واتباع الإرشادات البيطرية للحفاظ على سلامة الثروة الحيوانية.
وأضاف البارحي: إن الأغنام والماعز التي تم تحصينها اليوم بلغ عدد 2000 رأس وعدد 70 رأسا من الأبقار، وبلغ عدد المواطنين المستفيدين 35 مواطنا، علما بأن الحملة سوف تستمر إلى نهاية شهر أبريل وستشمل قرى ولايات بركاء ونخل ووادي المعاول.