الأحمر يرفع وتيرة تحضيراته لملاقاة الشقيق السوري غدا

مناورة تكتيكية في التدريبات –
كتب – فيصل السعيدي –

يواصل منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم معسكره التحضيري الداخلي بمسقط حيث تدرب على فترتين صباحية ومسائية وأجرى تدريباته الصباحية في الصالة الرياضية بفندق سيتي سيتزنز بالخوير، حيث مقر إقامته المعتاد بينما أجرى تدريباته المسائية على الملعب الرئيسي بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، ويستمر المعسكر حتى العشرين من شهر نوفمبر الجاري تتخلله إقامة تجربتين دوليتين وديتين ضد منتخب سوريا غدا وتحديدا في الساعة السادسة والنصف على أرضية مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، وضد منتخب البحرين الاثنين المقبل، وذلك ضمن مراحل الإعداد لكأس أمم آسيا 2019 بالإمارات والمزمع إقامتها خلال الفترة من 5 يناير حتى 1 فبراير المقبلين، حيث سينافس منتخبنا في المجموعة السادسة التي تضم إلى جواره منتخبات أوزبكستان واليابان وتركمانستان حيث من المقرر أن يخوض منتخبنا الوطني مباراته الأولى أمام منتخب أوزبكستان يوم 9 يناير المقبل على استاد الشارقة وتحديدا في الساعة الخامسة والنصف بتوقيت السلطنة على أن يخوض مباراته الثانية أمام منتخب اليابان يوم 13 يناير المقبل على استاد مدينة زايد الرياضية في العاصمة الإماراتية أبوظبي وتحديدا في الساعة الخامسة والنصف بتوقيت السلطنة، ويختتم منتخبنا الوطني مشواره في دور المجموعات بملاقاة نظيره منتخب تركمانستان في الساعة الخامسة والنصف بتوقيت السلطنة على ملعب محمد بن زايد في أبوظبي.
وشارك جميع لاعبي المنتخب الوطني في الحصة التدريبية الصباحية التي جرت صباح أمس في الصالة الرياضية بفندق السيتي سيتزنز، وقد شهدت التدريبات الجماعية عودة الحارس الأمين علي الحبسي بعد التحاقه مؤخرا بالمعسكر الداخلي قادما من ناديه الهلال السعودي وفور التحاقه بالتدريبات المسائية أمس الأول تدرب الحبسي على انفراد بمعاونة مدرب الحراس، حيث اكتفى بتمارين خفيفة تركزت على فك العضلات ولكنه ما لبث أن انضم إلى التدريبات الجماعية بشكل طبيعي في مران صباح الأمس، حيث بدا منسجما مع المجموعة، وفي أفضل حالة بدنية ممكنة ما بعث على الاطمئنان والارتياح لدى الجهاز الفني الذي يستبشر ويتفاءل خيرا بمستويات الحبسي في كأس أمم آسيا المقبلة نظرًا لخبرته الواسعة في الميادين الآسيوية.
كما جرت العادة قاد الهولندي بيم فيربيك التدريبات اليومية بمعاونة مساعديه مهنا العدوي ووليد السعدي وانقسم مران الأمس إلى فترتين صباحية ومسائية، حيث أدى اللاعبون الفترة الصباحية في صالة اللياقة البدنية في الفندق مقر الإقامة رغبة من الجهاز الفني للمنتخب في رفع معدل اللياقة البدنية للاعبين مع بدء العد التنازلي لموعد انطلاق البطولة ثم أدى اللاعبون الحصة التدريبية المسائية في أروقة مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر وتضمنت تدريبات نوعية مكثفة بهدف مضاعفة الجرعات البدنية فضلا عن القيام بمناورة تكتيكية بقصد تحسين الجوانب الخططية، وقد شهدت التدريبات انصهار جميع اللاعبين في بوتقة المجموعة بمن فيهم علي الحبسي والمصابان رائد إبراهيم ومحمد الشيبة اللذان سرعان ما استعادا النسق البدني وانضما إلى التدريبات الجماعية بعد تعافيهما بصورة كبيرة من الإصابة التي ألمت بهما في انتظار أن يتماثلا للشفاء التام بنسبة مائة بالمائة، حيث ما زال الشك يدب في أوصال المنتخب حول قدرة كلا اللاعبين على اللحاق بتجربة سوريا الدولية الودية غدا فالرؤية الفنية لم تتضح بعد والغموض ما زال يكتنف مصير مشاركتهما في هذه المباراة الحبية.
وكان مران أمس الأول قد استمر لما يقارب 45 دقيقة لعدد من اللاعبين لم يحصلوا على القسط الكافي من الراحة مع أنديتهم فيما استمر المران لمدة ساعة كاملة مع مجموعة أخرى، وتضمنت الحصة التدريبية أداء تدريبات الاستشفاء للبعض بقصد التخلص من الإجهاد والأحمال البدنية المتراكمة التي تحاشى فيربيك مساعي رفعها خلال الفترة الماضية بهدف إيصال اللاعبين إلى أفضل حالة فنية ومعنوية قبل مواجهة المنتخب السوري وديا غدا الجمعة.
وكان منتخبنا الوطني قد ركز على تنظيم الجوانب الدفاعية في المعسكرين الماضيين اللذين خاضهما في الأردن وقطر ولعب خلالها 4 مباريات تجريبية ضد منتخبات لبنان والأردن والفلبين والإكوادور وانتهت جميعها بالتعادل، ويطمح من إقامة المعسكر التحضيري الحالي إلى الوصول لأفضل توليفة ممكنة تمهيدًا للقاء الشقيقين السوري والبحريني على التوالي.
ويتطلع منتخبنا الوطني من مواجهته الودية المرتقبة غدا ضد شقيقه المنتخب السوري إلى معالجة العقم الهجومي الواضح في تركيبة المنتخب، وفك شفرة دفاعات الخصوم، حيث عجز عن تسجيل أكثر من هدف واحد في تجاربه الودية الأربع الأخيرة وجاء الهدف الوحيد في مرمى منتخب الفلبين بمعسكر قطر شهر أكتوبر الماضي.

سالم الوهيبي: نتمنى أن نكون إحدى مفاجآت البطولة

على خط موازٍ أعرب الشيخ سالم بن سعيد الوهيبي رئيس مجلس إدارة اتحاد كرة القدم عن ثقته الكبيرة وارتياحه البالغ لما وصلت إليه تحضيرات المنتخب الوطني للبطولة الآسيوية من نضج وتطور مثمّنا التزام وانضباط اللاعبين في المعسكر التحضيري الحالي بمسقط، وفي هذا الصدد صرح لوسائل الإعلام على هامش تدريب المنتخب الوطني قائلا: استنادا إلى تقارير الجهاز الفني، وما نراه من انعكاسات جوهرية داخل المستطيل الأخضر يشير إلى بلوغ المنتخب مرحلة متقدمة جدا من المستويات الفنية العالية ارتفع على اثرها سقف طموحاتنا، وهناك مفاجآت ستسجل بالبطولة، ونتمنى أن نكون إحدى هذه المفاجآت بالتأكيد.
وفي السياق ذاته، أضاف الوهيبي: المدرب يتطلع لإيجاد حلول تهديفية لمعالجة مركب النقص في الجوانب الهجومية وعطفا على ذلك نعاني من إصابات على مستوى الخط الخلفي، ونسعى لإيجاد العناصر البديلة لسد ثغرة غياب الثنائي المميز في خط الدفاع نادر عوض وفهمي سعيد.
وتطرق الوهيبي إلى الحديث عن الأجهزة الفنية لمنتخبات المراحل السنية، حيث لفت إلى أنه سيتم كشف النقاب عن أسماء المدربين في مؤتمر صحفي بمقر الاتحاد الأسبوع المقبل مؤكدًا في الوقت ذاته أن الأسماء المعلنة ستكون هي المعتمدة في انتظار الانتهاء من صياغة العقود فقط.

رابطة الأحمر العماني جاهزة لمؤازرة المنتخب

كتب – أحمد البريكي

بعدما شجعته في خليجي 23 بالكويت واستطاع المنتخب الوطني الأول الحصول على لقب البطولة الخليجية هاهي رابطة الأحمر العماني تعود من جديد لتقف خلف منتخبنا الوطني في مبارياته الودية الاستعدادية لبطولة كأس أمم آسيا 2019 التي ستقام بدولة الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة من الخامس من شهر يناير 2019 حتى 1 فبراير 2019 بمشاركة 24 منتخبا، حيث حل منتخبنا الوطني في المجموعة السادسة التي تضم اليابان وأوزبكستان وتركمانستان، حيث يتأهل الأول والثاني إلى دور الستة عشر بالإضافة إلى 4 منتخبات يتأهلون كأفضل مركز ثالث وللمرة الأولى في تاريخ البطولة أن تقام بمشاركة 24 منتخبا يتم توزيعهم إلى 6 مجموعات.
(عمان الرياضي) التقى فيصل بن عبدالرحيم البلوشي المشرف على رابطة المنتخب الوطني الأول الذي أوضح أن أعضاء رابطة المنتخب الوطني ستكون حاضرة خلف المنتخب في المباريات الاستعدادية القادمة، وسوف تكون البداية أمام المنتخب السوري وبعدها أمام البحرين وكذلك ستؤازر المنتخب الأولمبي، ونناشد الجماهير العمانية بأن تكون حاضرة في جميع مباريات المنتخب الاستعدادية مرتدية الزي الأحمر، وأتمنى أن نشاهد المدرجات ممتلئة بالجماهير العمانية والمحبة للمنتخب وبالأعلام والزي الأحمر لتؤكد الجماهير ثقتها في نجومها نحو تحقيق النتائج المشرفة في البطولة الآسيوية.
نشكر الاتحاد العماني لكرة القدم على الثقة تجاه أعضاء رابطة المنتخب للوقوف مجددا خلف الأحمر العماني في مشاركته المهمة في أمم آسيا 2019 بالإمارات وبإذن الله وبوقفة الجماهير ستكون للمنتخب كلمة في هذه البطولة، ونحن كأعضاء للرابطة سنقدم كل ما نملك لتقديم الحافز المعنوي للاعبين قبل انطلاقة البطولة بهتافاتها وأهازيجها الوطنية بحضور جميع روابط الأندية في السلطنة لتقف صفا واحدا خلف اللاعبين.