سوبر السلة سيباوي

كتب – خليفة بن علي الرواحي –

قبض السيب لقب النسخة الثانية من كأس السوبر بعدما انتزع فوزا مثيرا من نزوى الذي تقدم في أول ربعين من المباراة لكن الفائز يعود إلى صحوته ويتمكن من الفوز 65/‏‏57، في المباراة التي أقيمت أمس الأول على الصالة الفرعية لمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، تحت رعاية فريد بن خميس الزدجالي رئيس الاتحاد العماني لكرة السلة وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد وعدد من ممثلي الاتحادات الرياضية، وممثلي نادي السيب ونزوى.
وقدم قطبا السلة نادي نزوى ونادي السيب مباراة مثيرة وكبيرة، أكدت جاهزية الفريقين لانطلاق الدوري، وشهدت المباراة مستويات متفاوتة حيث حافظ السيب على مستواه الفني والبدني خلال المباراة، فيما افتقد لاعبو نادي نزوى للياقة البدنية وخاصة مع بداية الشوط الثاني الذي ظهر فيه التعب واضحا في بعض لاعبي نادي نزوى الأمر الذي دفع بالمدرب إلى دخول عدد من الوجوه الشابة الجديدة، فيما صنع لاعب نادي السيب روبرت ورفاقه الفارق في المباراة من خلال تركيزهم العالي مما مكنهم من الفوز، حيث بدأ اللقاء سريعا من الجانبين بدأت بهجمة لنزوى كسب منها خطأ تمكن فيها أحمد الحلحلي من تسجيل أول نقطة لفريقه، ويبني السيب هجمة مثالية وصلت لروبرت انتيلا حاول تسديدها ثلاثية لكنها تخطأ السلة، وتواصلت بسلة أخرى لنزوى عن طريق لاعبه كريم يورك، وينجح بعدها السيب في تسجيل سلتين استعاد بها التقدم عن طريق ربورت انتيلا، ويتواصل سيناريو اللعب بالطريقة نفسها فترة التقدم للسيب وتارة لنزوى لكن نهاية الربع الأول تنتهي بتقدم نزوى 19/‏‏18.
وفي الربع الثاني تواصل اللعب بقوة واصل في البداية نزوى تقدمه لكن السيب يعود للتقدم وتحقيق التعادل 21/‏‏21، ويستمر اللعب بالسيناريو نفسه بتقدم السيب تارة ثم يعود نزوى للتقدم، وفي نهاية الربع الثاني واصل نزوى تقدمه بتسجيل نقطتين عن طريق سعيد السعدي لينتهي الشوط الأول بتقدم نزوى عن السيب 31/‏‏29.
وفي الربع الثالث من الشوط الثاني استعاد السيب صحوته وتمكن من تقريب الفارق وتحقيق التعادل عند النتيجة 36/‏‏36، لكن السيب يعود لاستثمار الفرص ليتمكن من التقدم وزيادة الفارق بعد تسديدات من محمد العاصمي ونوح العامري وأمجد الحديدي لينتهي مجموع الفترات الأربع لصالح السيب بنتيجة 47/‏‏38.
وفي الربع الأخير من المباراة تواصل اللعب سجالا مع أفضلية ميدانية للسيب الذي استثمر حالة انخفاض اللياقة البدنية لبعض لاعبي نزوى وينجح في تحقيق تقدمه والحفاظ على الفارق لتنتهي المباراة بفوز السيب بنتيجة 65/‏‏57.
أدار المواجهة الدولي عصام السيابي حكما أول والدولي أحمد الخصيبي حكما ثانيا وعلي السلماني حكما ثالثا، وعلى الطاولة يعقوب الندابي ومحمود العجمي وفاطمة الحارثية ووفاء الصبحية، وأحمد البلوشي مراقبا فنيا للمباراة.

رئيس اتحاد السلة: مباراة مثيرة شهدت مستويات فنية متطورة

قال فريد بن خميس الزدجالي رئيس الاتحاد العماني لكرة السلة: في البدء نرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات للمقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بالعيد الوطني الـ48 المجيد، وبالنسبة للمباراة فقد ظهرت بمستوى فني متطور من خلال ما قدمه طرفا المباراة نادي السيب ونزوى حيث سجلت المباراة منافسة قوية ومثيرة، وكانت السرعة والندية في بعض أجزائها حاضرة بالمباراة، وأعتقد أن كأس السوبر بداية جيدة لموسم حافل بالمسابقات التي تنتظر الفريقين وخاصة منافسات الدوري ودرع وزارة الشؤون الرياضية.
وأضاف: إن نادي السيب استطاع أن ينتزع الفوز من فريق نزوى بعدما تقدم الأخير بفارق جيد في الفترة الأولى والثانية لكن الفائز استطاع العودة والتقدم والحفاظ على الفوز حتى آخر المباراة، وهنا نبارك لنادي السيب إدارة وجهازين فني وإداري على هذا التتويج الذي جاء نتيجة العزيمة والحماس والرغبة الصادقة في تحقيق كأس السوبر، ونقول حظا أوفر لنزوى الذي كان بطلا غير متوج، متمنيا للفريقين التوفيق في الاستحقاقات القادمة.

الحسني: بداية قوية قبل انطلاق الدوري والدرع

أشاد أسعد بن مبارك الحسني أمين السر العام لمجلس إدارة الاتحاد العماني لكرة السلة بالمستوى الفني الذي ظهرت به المباراة وقال: لقد شاهدنا مباراة جيدة ومثيرة من طرفي المقابلة نادي السيب ونادي نزوى، وكان التنافس حاضرا طوال المباراة حيث تقدم السيب في بداية الفترة الأولى لكن نزوى يصحو ويتمكن من إنهاء الربع الأول والثاني لصالحه، فيما استعاد السيب عافيته ليقلب النتيجة واستمر في ذلك رغم محاولات نزوى لتقريب النتيجة لكنه لم ينجح ليتوج السيب باللقب.
وأكد استمرار الاتحاد في الاهتمام بجميع المسابقات وقال: الاتحاد العماني لكرة السلة يسير وفق منهجية وخطة عمل متكاملة لتعزيز ونشر اللعبة من خلال الاستمرار في إقامة وتنظيم الدوري لكافة المراحل السنية والاستمرار فيها بهدف إيجاد حراك في الأندية في هذه المراحل المهمة وتحفيزها للمشاركة، وفي هذا الموسم يوجد عدد من المسابقات بدأت ببطولة الأشبال ودوري الناشئين والشباب إلى جانب الدوري العام وفي مرحلة قادمة سنطلق درع وزارة الشؤون الرياضية وهي بطولات مهمة جدا وتسهم في إعداد اللاعبين وفرز مجموعة من المواهب التي يمكن أن ترفد المنتخبات الوطني.

الوهيبي:  إنجاز يكمل ثلاثية الدوري والدرع 

عبّر يوسف بن عبدالله الوهيبي نائب رئيس نادي السيب عن سعادته بتتويج فريقه بكأس السوبر وقال: الحمد لله إنجاز ثلاثي جديد للنادي يضاف إلى إنجازات الدوري ودرع وزارة الشؤون الرياضية، يعطينا اطمئنانا جيدا على ثبات الفريق وتطور مستواه، وهي بداية موفقة للموسم الجديد بعد مباراة مثيرة وقوية قدمها الفريق واستطاع أن يحول تأخره في الفترة الأولى إلى فوز في نهاية المباراة في كأس السوبر هذه المسابقة الجديدة التي استحدثها الاتحاد العماني لكرة السلة لتكون بداية الانطلاقة لموسم حافل بالمسابقات.
وأضاف: يعتبر الاتحاد العماني لكرة السلة من الاتحادات الرياضية التي تهتم بتنوع مسابقاتها بدءًا من مرحلة الأشبال ومرورا بالناشئين والشباب والفريق الأول، لذلك نقدم الشكر لهذا الاتحاد على جهوده لنشر اللعبة وتطويرها من خلال الحفاظ على تنظيم المسابقات المختلفة، ونبارك لفريقنا هذا التتويج ونقول لفريق نزوى حظا أوفر في المسابقات القادمة، ونوجه الشكر للجهازين الفني والإداري على ما قدماه من مباراة كبيرة مكنهم من تحقيق أول لقب لكأس السوبر، متمنيا لهم التوفيق في الاستحقاقات القادمة.
وأكد دعم إدارة النادي للفريق وقال: مجلس إدارة النادي يقف بقوة مع الفريق في الاستحقاقات القادمة وسيعمل على توفير كل الاحتياجات من أجل الظهور بالشكل المشرّف وخاصة في بطولتي الدوري العام ودرع وزرة الشؤون الرياضية التي نأمل أن نحصل على لقبهما جميعا بإذن الله تعالى.

كاظم البلوشي:  مباراة ماراثونيـة وفــوز مــستحق
وقال كاظم البلوشي المشرف العام على كرة السلة بنادي السيب: الحمد لله رب العالمين على هذه النتيجة وما حققه الفريق من فوز مستحق على نزوى بعد مباراة ماراثونية كبيرة من الفريقين، حيث كان التسابق محموما إلى السلة وظهر التكافؤ في بعض فترات المباراة، لكن المدرب استطاع أن يقرأ المباراة بشكل جيد ولعب بخطة مناسبة اتقنها اللاعبون الذين كانوا نجم المباراة، ليتوجوا باللقب ويجمعوا بذلك ثلاثية البطولات مع الدوري والدرع، وهي بشارة خير لمواصلة العطاء للوصول إلى منصات التتويج في الدوري بإذن الله تعالى.
وأضاف: نزوى كان بطلا غير متوج وقدم مباراة جيدة ونقول له (هردلك) وحظا أوفر في قادم البطولات، موضحا أن مباريات فريقي السيب ونزوى تحمل طابعا جميلا وتنافسا شريفا بين الفريقين.

المعشري: بداية مبشرة لموســـم موفـــــق
أعرب زكي المعشري مساعد مدرب نادي السيب عن سعادته بتحقيق كأس السوبر وقال: الحمد لله لقد أثبت الفريق قدرته على حصد الإنجازات، ولقب كأس السوبر بداية مبشرة لموسم موفق، نأمل من خلاله أن يواصل الفريق عطاءه في تقديم المستويات المشرّفة وأن يكون رقما صعبا في منافسات الدوري والكأس التي نتطلع إلى تحقيق الألقاب بإذن الله تعالى، وهنا نشكر اللاعبين على عطائهم وعلى جهودهم في تنفيذ خطة المدرب، ونهدي الفوز لجماهير ومحبي نادي السيب ولمجلس الإدارة.
وأضاف: إن الاستعدادات للدوري ستتواصل ولن تتوقف وستكون هناك حصص تدريبية متواصلة بهدف رفع مستوى اللياقة البدنية والمستوى الفني للاعبين، ونسعى لتقديم موسم حافل بالإنجازات.
وقال محمد العاصمي لاعب السيب: الحمد لله رب العالمين فوز مستحق بعد جهد كبير قدمه اللاعبون داخل الملعب، وهي ثمرة الاستعداد المبكر لكأس السوبر وكذلك الدوري، التي سنواصل الإعداد لها ونأمل أن يكون القادم أجمل بإذن الله تعالى.