المستشفى السلطاني يفوز بجائزة التميز في الرعاية المرتكزة على تجربة المريض

في مؤتمر القمة الخليجية السنوية الثانية بأبوظبي –
حصد المستشفى السلطاني جائزة التميز نظير المشاريع المتعددة لتحسين الأداء في مجال الرعاية المرتكزة على تجربة المريض وذلك خلال مؤتمر القمة الخليجية السنوية الثانية المختصة بتجربة المريض في المؤسسات الصحية الذي عقد في شهر سبتمبر الماضي في مدينة أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وأكد د. قاسم بن أحمد السالمي – مدير عام المستشفى السلطاني- أنه خلال عام ٢٠١٧ دشن المستشفى برنامج التدريب على مهارات لتحسين الأداء من خلال تدريب ٣٢ موظفا من المستشفى على منظومات LEAN من قبل عدد من الاستشاريين من الولايات المتحدة الأمريكية لتحسين الأداء (Lean Management) والذي يضع تجربة المريض كمحور أساسي يستند عليه لتحسين أنظمة المستشفى وخدماته. تمخض تدشين فرق التحسين المستمر للأداء على أكثر من ١٨٠ مشروعا على مستوى الأقسام المختلفة ومشاريع ومبادرات مبتكرة عديدة تستهدف أوجه متعددة من تجربة المريض مثل تطبيق نظام المواعيد في معظم المراكز الوطنية للمستشفى للتقليل من وقت الانتظار والتحسين ما زال مستمرا في هذا المجال والتقليل من إلغاء مواعيد العمليات الجراحية أيضا واستخدام التقنيات وبرامج المحادثات وغيرها لتساهم في تقديم خدمات المستشفى للمجتمع.
وأوضح د. إسماعيل الراشدي مدير دائرة الجودة أن الخدمات الصحية تتطور بشكل متزايد وتتطور معها توقعات المرضى والمجتمع أيضا أصبحت المتطلبات من مؤسسات تقديم الرعاية الصحية متعددة واستلزمت من مقدمي خدمات الرعاية الصحية محاولة فهم ما يريد المريض والتفاعل بسرعة مع متغيرات العصر الحالي.
ويعد فوز المستشفى السلطاني بهذه الجائزة نتيجة لتبنيه – منذ افتتاحه – لتعريف متوائم مع تعريف المريض «كعميل» يجب الحرص على تحسين تجربته ، حيث أشار د. حارث الحارثي إلى عمل المستشفى من خلال المبادرات والسياسات التي اتبعها على وضع تجربة المريض في صلب اهتماماته وأولوياته ، من خلال التركيز ليس فقط على الخدمة فائقة الجودة المقدمة ولكن بالتركيز أيضا على انطباع وتجربة المريض عن المستشفى وخدماته من قبل أن يأتي للمؤسسة مرورا باللحظة التي يدخل فيها إلى حرم المستشفى وانتهاء باللحظة التي يخرج منها عائداً إلى منزله وأسرته.
وتألفت لجنة التحكيم في مؤتمر القمة الخليجية السنوية الثانية المختصة بتجربة المريض من رئيسة جمعية محترفي تجربة العملاء من الولايات المتحدة الأمريكية ومدير شركة JXD Consultants (المختصين في تجربة العميل) من المملكة المتحدة وذكرت الصيدلانية الاستشارية جيهان آل فنه (رئيسة قسم تحسين الأداء بدائرة الجودة) أعطت اللجنة المستشفى السلطاني جائزته في مجال «التميز في استراتيجية تجربة المرضى وتنفيذها للمؤسسات الحكومية» كمؤسسة أثبتت ريادتها البارزة في تعزيز وتطوير تجربة المريض. والأمثلة علي تطبيق منظومات (LEAN) لتحسين الأداء في المستشفى السلطاني متعددة وبعضها كالآتي:
تعزيز الكفاءة البيئية في العناية المركزة عن طريق إجراءات تطويرية باستخدام استراتيجية تحسين الأداء المستمر (اللين ـ Lean) في الحد من الأخطاء في تحضير الأدوية إلي الصفر حيث ذكرت ا. منى الشقصية مسؤولة التمريض للعناية بالأطفال انه زاد من معدل الرضى للمرضى عن طريق تطبيق رعاية محور الأسرة. وساهم تطبيق اللين في تسريع عمليات الترقيد بأكثر من ٥٠% وتحسين العناية البيئية للتمريض.
وأضافت د. سعاد الإسماعيلية (استشارية أولى أطفال – عناية مركزة أطفال) أن تسارع انسيابية تيار المرضى في العناية المركزة للأطفال عن طريق زيادة استيعابية ترقيد المرضى ارتفع بنسبة ٣٠٪ بعد تطبيق استراتيجيات اللين (Lean) لتحسين الأداء المستمر. كما أدى إلى تسارع انسيابية ترخيص المرضى ذوي التنفس الاصطناعي المنزلي من ٤ أشهر إلى شهر وتحسين الانسيابية بنسبة ٦٠% مع التركيز على توفر الأجهزة وجاهزية الأسرة عن طريق تسارع التدريب المكثف على الجهاز. و ذكر د. زاهد المنذري استشاري أول علاج بالإشعاع أن فريقاً من قسم العلاج الإشعاعي في المركز الوطني لعلاج الأورام قام بتطبيق عدة مبادئ في نظم الترشيد. نتج منه رفع القوة الاستيعابية لأجهزة المسرع الخطي بنسبة ٣٣٪ ومع تقليل فترات انتظار المراجعين إلى أقل من نصف ساعة علاوة على ذلك زادت نسبة رضى المراجعين وشعورهم بالامتنان.
وقام قسم الطب النووي بتطبيق قواعد الـ (LEAN) وذلك بعدة مشاريع تهدف إلى التقليل من الهدر والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة في القسم بما يتناسب ويتماشى مع الرؤية العامة لسياسة المستشفى،
وبينت د. إيمان نصر تطبيق إجراءات تطويرية في قسم العناية اليومية في المستشفى السلطاني باستخدام استراتيجية LEAN حيث أسهمت في زيادة عدد المعالجين بنسبة ٢٠٪ وتسهيل خطوات علاجهم وتقليل الوقت المستغرق في مرحلة العلاج.
وفي سياق الحديث نفسه قالت جميلة السعيدية (رئيسة قسم قسطرة القلب) إن تطبيق اللين (Lean) أو التحسين المستمر في المركز الوطني لطب وجراحة القلب باستخدام أدوات التحسين المستمر عدل انسيابية المرضى في العيادات وكذلك تسريع طلبيات المواد الجراحية الضرورية لعمليات وقسطرة القلب.