«العناصر» .. مسابقة للرسم ضمن فعاليات البيت المفتوح بدار الأوبرا السلطانيّة

مسقط «العمانية»: تقيم دار الأوبرا السلطانية مسقط في 24 من نوفمبر الجاري «مسابقة الرسم: العناصر» ضمن فعاليّات البيت المفتوح التي تقيمها الدار في موسمها الجديد (2018-2019).
وتهدف فعاليات البيت المفتوح إلى استمتاع الجمهور بأجواء غير رسمية وسط الجمال المعماري الساحر لمبنى دار الأوبرا السلطانية مسقط، وتشمل مجموعة متنوعة من الفعاليات الخاصة بالفنون الأدائية، والمعارض، وحلقات العمل مع التركيز بشكل خاص على اهتمامات الأطفال والعائلات.
وتسعى «مسابقة الرسم: العناصر» إلى تعريف المشاركين بكيفيّة تمثيل الإيقاع، أو حدّة الصوت في الرسم، وهل يمكن وصفهما، و«رؤيتهما» بالفعل؟ وكيف تتحول نبضة بسيطة، أو موجة، أو قطعة خشب، أو قطعة معدن إلى موسيقى؟ ولماذا تعتبر الموسيقى لغة عالمية؟ وما الموسيقى بالضبط؟ ولماذا يستمتع بها الجميع؟.
ويقود المعلمون، والمربون الضيوف في حلقات عمل إبداعية، وأنشطة موسيقية مصممة خصيصًا للأطفال، والمعلمين، ولكل أفراد الأسرة، وهذه الحلقات هي: حلقة كتابة الأغاني مع مؤلف الأوبرا عمر شهريار الذي سيدرب المشاركين على كتابة الأغاني، والغناء بعدة لغات، وعزف الإيقاعات بأعضاء الجسم، والحلقة الثانية هي «مدرسة الضوضاء» مع دان مايفيلد، ويتمّ خلالها استكشاف عالم الأصوات، والموسيقى، ضمن رحلة ممتعة باستخدام تشكيلة من آلات صناعة الضوضاء، ونحت الصوت، والتعرّف على المزيد من علم الصوت وكيفية عمل المؤثرات الصوتية في الأفلام، وسيشاهد المشاركون تشكيلات كلادني الجميلة على الرمال، ويقومون بالعزف على آلة «ثيرمين»، وماكينة الطبول.
أما الحلقة الثالثة، فهي «دائرة الطبول»، مع إرنستو ريمات بالتعاون مع «الألحان» وأهمّ ما يميّزها مشاركة الإيقاع، والانسجام مع الآخرين في احتفال بالحياة، والمجتمع، وسيقود إرنستو ريمات المشاركين فيما يشبه الدائرة، ويقرعون الطبول، أو غيرها من آلات القرع اليدوية لابتكار إيقاع جماعي جميل، والحلقة الرابعة، هي فرقة إعادة التدوير مع إلينا بونزي، والإدارة الفنّيّة في دار الأوبرا السلطانيّة مسقط، وذلك لتشجيع القدرات الإبداعيّة، وتنمية المهارات الفنية، وغرس الوعي بالقضايا البيئية، وإعادة التدوير، والتلاعب بالأشكال، والألوان، والأصوات.
الحلقة الخامسة هي «أعمال يدويّة بسعف النخل» بإشراف محمد بني عرابة بالتعاون مع الهيئة العامة للصناعات الحرفيّة، وذلك لتحويل سعف النخيل إلى علم وحيوان، وصندوق ملوّن وكل ما يخطر ببالك، والحلقة السادسة هي تجربة أداء المواهب مع دان مايفيلد؛ وذلك لعرض المواهب، والمهارات.
الجدير بالذكر أن الفعاليّة مفتوحة للطلاب من عمر 6 إلى 12 عامًا بجميع المدارس الحكوميّة، والخاصّة في مسقط، ويستطيع الطلاب تقديم رسوماتهم، أو لوحاتهم (متوسط المقاس 30 سم × 30 سم) أو أي عمل فني يدوي آخر يدور حول موضوع عناصر الموسيقى، وسوف تُعرض أفضل الأعمال الفنية في معرض «العناصر» الذي تقيمه دار الأوبرا السلطانيّة مسقط في إطار الفعالية، وسيحصل الطلاب الثلاثة الذين أرسلوا أفضل عمل فني على تذكرتين لحضور أيّ حفل من حفلات الموسم الحالي، بالإضافة إلى هدية خاصة. تقام فعالية اليوم المفتوح يوم 24 نوفمبر الجاري من الساعة 10:00 صباحًا إلى الساعة 5:00 مساءً.