الدراج عمر المعمري يصل صحار ضمن رحلة احتفائية بالعيد الوطني الـ48

صحار – مكتب (عمان) –

وصل الدراج الدكتور عمر بن هلال المعمري على دراجته النارية أمس الأول إلى ولاية صحار وذلك ضمن الرحــلة التي أطلق عليها «مسيرة الولاء والانتماء» احتفاء بالعيد الوطني الثامن والأربعين المجيد بدأت في الأول من الشهر الجاري وتستمر إلى الثامن عشر.
نقطة البداية كانت من أمام مكتب والي صحار مرورا بالطريق البحري وحديقة اليوبيل الفضي وكانت نقطة النهاية بجانب نادي صحار الرياضي.
وأكد الدكتور عمر المعمري أن مسيرته منذ بداية الانطلاق في أول الشهر الجاري تعتمد على خطة استراتيجية تتضمن زيارة معالم سياحية وتراثية وصناعية وزراعية في كل ولاية يزورها إضافة إلى تقديم درس تعليمي عن الاحتياجات الأساسية للقيادة الآمنة وقيادة الدراجات النارية وبذل قصارى وسعنا بأن نصل إلى أقصى أطراف السلطنة ونسلّط الضوء على المعالم السياحية والتراثية والزراعية والتجارية والصناعية.
وأضاف المعمري: إن المسيرة ستشهد إلقاء محاضرات عن الولاء والانتماء الوطني وعن السلامة المرورية فهدفنا الأسمى هو الوصول إلى أكبر عدد من الشباب والدراجين وليس ذلك فحسب وإنما الترويج للسياحة الداخلية وتسليط الضوء على ما تزخر به السلطنة من مقومات سياحية متنوعة.
وأوضح المعمري أن للمسيرة هدفا ساميا وهو الاحتفال بالعيد الوطني المجيد الذي يمثل أهمية كبرى لنا جميعا، كما أنها تهنئة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم – حفظه الله ورعاه – إضافة إلى أنها تجسد أنموذجًا حيًا لحب أبناء هذا الوطن وولائهم لحضرة صاحب الجلالة في الوقت الذي انشغل فيه أبناء كثير من البلدان بأمور أخرى لا يستفاد منها.