السلطنة تنهي استعداداتها لانطلاق البطولة العربية الثانية للدراجات الجبلية

45 دراجا ودراجة من 7 دول عربية يتنافسون على الألقاب –

تزامنا مع احتفالات البلاد بالعيد الوطني الثامن والأربعين المجيد أنهت السلطنة ممثلة في اللجنة العمانية للدراجات استعداداتها الفنية والإدارية لانطلاق منافسات البطولة العربية الثانية للدراجات الجبلية التي تقام خلال الفترة من 16 إلى 20 من نوفمبر الجاري بمشاركة 45 دراجا من 7 دول عربية في مضمار اللياقة البدنية بالجيش السلطاني العماني بالقرب من معسكر المرتفعة فيما سيقام سباق الانحدار في فلج الشام بولاية بوشر .
وفي هذا الإطار أكد سيف بن سباع الرشيدي رئيس اللجنة العمانية للدراجات على أهمية هذه البطولة التي تعد أول بطولة عربية يعترف بها الاتحاد الدولي وقال: الحمد لله اللجنة في كامل جاهزيتها  الفنية والإدارية لاستضافة البطولة التي  تعد أولى بطولات الاتحاد العربي للدراجات الهوائية المعترف بها من قبل الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية، وتشارك فيها سبع دول عربية هي ( السلطنة وتونس والمغرب ولبنان والبحرين وقطر والأردن) ويبلغ عدد الدراجين المشاركين فيها 45 دراجا من الجنسين لكل فئات السباقات الأربعة وهي سباق نزول المنحدرات للرجال وسباق اختراق الضاحية للشباب وسباق اختراق الضاحية للإناث وسباق اختراق الضاحية للكبار، مضيفا أن اللجنة المنظمة قامت بتأمين سبل الإقامة والراحة والاستقبال والوداع للوفود التي ينتظر بداية وصولها يوم 14 نوفمبر، وسيعقد الاجتماع الفني للبطولة في السادسة من مساء يوم 16 نوفمبر يليه المؤتمر الصحفي، فيما تتعرف الفرق المشاركة على مسار البطولة في الساعة التاسعة من صباح يوم الجمعة 16 نوفمبر 2018، وفي نفس اليوم يقام اجتماع اللجنة الفنية للبطولة، فيما ستنطلق أول السباقات يوم السبت 17 نوفمبر بإقامة سباق اختراق الضاحية للرجال، ويقام يوم الأحد سباق اختراق الضاحية للإناث، والشباب فيما سيقام يوم الاثنين 19 نوفمبر سباق نزول المرتفعات للرجال لمسافة 15 كيلو مترا، حيث ستشارك منتخبات تونس والمغرب ولبنان في جميع السباقات فيما تشارك بقية الدول في ثلاثة سباقات عدا اختراق الضاحية للإناث.
وحول حكام البطولة قال : سيدير البطولة 12 حكما دوليا ومحليا حيث قامت اللجنة الفنية بعملية تهيئة المسار وفق مواصفات الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية، موضحا أن الحكم الدولي سعود بن حمد الرواحي الذي نال مؤخرا راية الشارة الدولية سيكون مشرفا على مسارات السباق ، كما سيشاركه عدد من الحكام الوطنيين وحكام من الدول العربية المشاركة.
وأوضح سيف بن سباع الرشيدي أن استضافة السلطنة للبطولة يحمل الكثير من الأبعاد منها نشر الوعي بأهمية رياضة الدراجات وتشجيع النشء على ممارستها، ودعم روزنامة السباقات الدولية المنظمة من قبل اللجنة العمانية للدراجات الهوائية والحفاظ على البيئة حيث إن الدراجة تعتبر صديقة للبيئة، ولتعزيز أنماط الحياة الصحية من خلال ممارسة رياضة الدراجات، والتعرف على  المقومات التاريخية والطبيعية والسياحية وعلى منجزات النهضة المباركة التي تسجلها السلطنة في ظل القيادة الحكيمة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – .