«تطبيقية صور» تحتفل بتخريج ١٣٨ طالبا وطالبة من حاملي درجتي البكالوريوس والدبلوم

ديسمبر القادم.. اعتماد برنامج التقنية الحيوية التطبيقية بالكلية –
احتفلت كلية العلوم التطبيقية بصور امس بتخريج نحو ١٣٨ خريجا وخريجة من طلابها الذين أتموا متطلبات درجتي البكالوريوس والدبلوم في التخصصات التطبيقية للعام الجامعي 2018 /‏‏ 2019 موزعين على برامج تقنية المعلومات والاتصال الجماهيري والتقنية الحيوية التطبيقية. ومن بين الخريجين 35 خريجا وخريجة حاصلين على درجة البكالوريوس في تخصص الاتصال الجماهيري، والتي تشمل الصحافة، والإعلام الرقمي، والعلاقات العامة، و 55 خريجا وخريجة في تخصص تقنية المعلومات، الذي يشمل تطوير البرمجيات، والشبكات، وأمن المعلومات، و35 خريجا وخريجة من مخرجات برنامج التقنية الحيوية التطبيقية في ثلاثة تخصصات التقنیة الحیویة البحریة التطبیقیة، تقنیة الغذاء والزراعة الحیویة التطبیقیة والتقنیة الحیویة البیئیة التطبيقية. بالإضافة إلى 13 خريجا وخريجة بدرجة الدبلوم. وأقيم الاحتفال تحت رعاية سعادة الشيخ حمد بن هلال المعمري وكيل وزارة التراث والثقافة للشؤون الثقافية بحضور سعادة عبدالله بن محمد الصارمي وكيل وزارة التعليم العالي وعدد من المكرمين أعضاء مجلس الدولة وأصحاب السعادة و قادة الأجهزة الأمنية ورؤساء المصالح الحكومية والخاصة وأعضاء الهيئة الأكاديمية والأكاديمية المساندة والإدارية بالكلية.

خطط الكلية

وقد أكدت الدكتورة سالمة بنت خميس المشرفية في كلمة الوزارة التي ألقتها في الاحتفال أن الكلية قد خطت خطوات راسخة وواثقة في مراجعة كافة برامجها الأكاديمية بمختلف تخصصاتها، بما يتوافق مع خطتها الاستراتيجية 2015-2020 والخطة الوطنية للتعليم بالسلطنة واحْتِيَاجَاتِ سوق العمل وآخر التحديثات العالمية في مجال هذه البرامج، والتي كان آخرها الانتهاء من مراجعة برنامج التقنية الحيوية التطبيقية والذي ننتظر اعتماده من مجلس الأمناء في ديسمبر القادم. وأكدت ان الكلية لم تدخر جهدا في تحقيق رؤيتها ورسالتها وقيمها واقعا ملموسا، حيث عملت على توفير المختبرات والاستوديوهات المتخصصة والأجهزة العلمية المتطورة وفق أحدث التقنيات وتجهيزها بما يلائم متطلبات التعليم الجامعي ومرتكزاته، والقَادِرَةِ عَلَى تَلبية متطلبات التطبيق العملي للمعرفة المتخصصة، المعتمدة على أحدث التقنيات والنظم التعليمية.

برنامج خدمة المجتمع

وقالت المشرفية إن: الكلية تعتني بالأنشطة الطلابية اللامنهجية، كالاهتِمامِ بالجماعات الطّلَّابيَّةِ، وتحفيزها لتبني قيم الكلية المنبثقة من قيم المجتمع، وتقديم الخدمات الإرشادية والمهنية لتطوير مهاراتهم الشخصية، وعقد الدورات التدريبية لتنمية مهاراتهم التخصصية، بهدف إغناء تجربتهم التَّعْلِيْميَّةِ، وتحفيزِ مَوَاهِبِهِمْ وَصَقْلِهَا، كجزء مِن الإعْدَادِ والتَّهْيِئَةِ لِمَا بَعْدَ التَّخَرُّج كعناصر منتجة وفاعلة في مسيرة النهضة العمانية الحديثة. وتطرقت الى جهود الكلية في مجال الاهتمام بخدمة المجتمع المحلي حيث قالت: ان برنامج خدمة المجتمع الذي تنفذه الكلية سنويا أصدق دليل على الشراكة المتينة التي تربط الكلية بالمُجْتَمَع المَحلِّيّ من خلال تقديم برامج التدريب والتعليم المستمر والإرشاد الميداني، وتقديم الخبرة والمشورة فِي النَّوَاحِي التطبيقية المتنوعة، بالإضافة إلى استضافة العديد من الأنشطة المحلية والإقليمية داخل حرم الكلية. وأضافت: أن الكلية أبرمت العديد من الاتفاقيّات التي تُعْنَى بالشؤون الأكاديمية والبحثية وضمان جودة التعليم وخدمة المجتمع، كالاتفاقية مع فرع غرفة تجارة وصناعة عمان بصور، والشركة العمانيّة للغاز الطبيعي المسال والشركة العمانية الهندية للأسمدة ومدينة صور الصحية، مشيرة الى ان الكلية خطت خطوات رائدة فيما يتعلق بالاهتمام بمجال البحث العلمي، حيث حظيت الكلية للسنة الرابعة على التوالي على دعم مجلس البحث العلمي للمشاريع العلمية لطلبة الكلية، بالإضافة إلى التوسع في النشر العلمي للهيئة الأكاديمية بمختلف المجلات العلمية الرصينة وتكثيف المشاركة في المؤتمرات العالمية والإقليمية والمحلية.

كلمة الخريجين

وألقى الخريج هيثم بن سيف المعولي كلمة الخريجين أعرب فيها عن اعتزازه وزملائه الخريجين بهذه المناسبة السعيدة ، مشيرا إلى أن سعيهم وَراءَ العِلْمِ والمعرفةِ جاء» لتحقيقِ جُزءٍ من أحلامِنا التي نُشيّد بها أرضَ بلادِنا الغاليةِ عُمان، فهنيئاً لوَطَنِنا الغالي بِنَا، وهنيئاً لنا بهذِهِ الأرضِ الطيّبةِ والعامرة». واعرب عن شكره وتقدير لِكُلِّ الأمَّهاتِ والآباء وإلى عمادَةِ الكُليةِ وجَميعِ مُنْتَسبيها من الإداريِّينَ والأكاديميين المساندين والأساتِذَة على ما بذلوه من جُهدٍ وطاقاتٍ من أجل أن إتمام الطلاب مسيرَتَهم الدراسيةَ بنجاحٍ. في ختام الحفل تم تكريم أوائل الخريجين والخريجات والخريجين الآخرين.