A view of the Kaombo Norte, a Floating Production Storage and Offloading vessel (FPSO), a project operated by Total, the French multinational oil company, on November 8, 2018, about 250km off the coast of Angola in the Atlantic Ocean. A column of flame emanates from the bow of the boat, illuminating the jet-black ocean for miles around. For three months now the Kaombo Norte has been anchored off the northern coast of Angola and has recently begun to pump up crude oil secreted in the depths below. The arrival of the platform ship which belongs to French oil giant Total has been a timely lifeline for the Angolan government. / AFP / Rodger BOSCH

الرياض تدعو للتوافق على خفض إنتاج النفط بمقدار مليون برميل يوميا

  ابوظبي 12-11-2018- دعا وزير الطاقة السعودي خالد الفالح اليوم الدول النفطية الى خفض الانتاج النفطي بمقدرا مليون برميل يوميا في ظل تراجع الأسعار، وذلك غداة إعلانه ان المملكة ستخفّض صادراتها من الخام بـ500 ألف برميل في ديسمبر القادم.
وقال الفالح في مؤتمر حول الطاقة في أبوظبي إن “التحليل التقني الذي استعرضناه (…) يكشف أننا بحاجة إلى خفض قدره مليون برميل يوميا لتحقيق توازن في السوق”.
وأوضح أن مستويات الانتاج في اكتوبر الماضي هي التي يجب أن تخفّض بمليون برميل.
لكن وزير الطاقة الروسي الكسندر نوفاك بدا متحفظا، حيث قال إن بلاده تفضّل في الوقت الحالي مراقبة كيفية تفاعل السوق.
وقال “لا أريد أن أصبّ تركيزي على خفض الانتاج فقط (…) فخفض الانتاج من عدمه ليس الهدف الأكبر”، مضيفا “أعتقد أن علينا أن ننتظر لنرى كيفية تفاعل السوق لأن هدفنا الأول استقرار السوق”.
وخسرت أسعار النفط نحو 20 بالمئة من قيمتها خلال الشهر الماضي بسبب الفائض في العرض والمؤشرات على التأثير المحدود للعقوبات التي فرضت على إيران.
لكن الأسعار عادت وارتفعت الاثنين بعدما أعلنت الرياض أنها تنوي خفض صادراتها لتهدئة المخاوف من حصول فائض كبير في السوق.

 وأكّد وزير الطاقة السعودي ان الدول المنتجة للنفط ستبقى في مرحلة تقييم للسوق إلى حين اجتماع فيينا، لكنه أضاف “إذا احتجنا الى تقليص الانتاج بمليون برميل فسنقوم بذلك”.
واعتبر من جهته وزير الطاقة الاماراتي سهيل المزروعي ان تحقيق استقرار السوق يتطلب “تغييرات في استراتيجية” الدول المنتجة.
وأوضح “علينا ان نتعامل بصرامة” مع مسألة تراجع الأسعار، مشددا على أن الخام سوق حيوي.
من جهته، قال عاصم جهاد المتحدث الرسمي باسم وزارة النفط العراقية “نحن مع أي قرار يساهم في استقرار السوق النفطية واعادة التوازن الى الأسواق العالمية”.
وأضاف “موقف العراق سيكون إيجابيا”.

(أ ف ب)