إختتام أعمال المؤتمر الوطني الأول لمعالجة الألم بمستشفى خـولة

مسقط/١٢ نوفمبر ٢٠١٨/ خرج المؤتمر الوطني الأول لمعالجة الألم بمستشفى خولة الذي نظمته وزارة الصحة ممثلة بالمديرية العامة لمستشفى خولة ـ قسم معالجة الألم ــ تحت شعار ” تحكم بألمك قبل أن يتحكم بك ” في ختام أعماله التي عقدت بفندق سندس روتانا ـ مسقط ــ بعدد من التوصيات كان أبرزها ضرورة توسيع نطاق العمل بشكل أوسع في مجال علاج الألم ليشمل كافة المستشفيات بمختلف محافظات السلطنة ، بداية من مستشفى خولة ، وذلك بهدف وصول الخدمات المقدمة لكل مواطن ومقيم بالسلطنة ، والعمل على نشر الوعي حول علاج الألم حتى لايكون هناك أي فرد يتألم بصمت . بالإضافة الى استمرارية بذل الجهد والعطاء لتحسين مستوى الخدمات الطبيةالمقدمة في مجال علاج الالم بدون كلل أو ملل ،
والعمل على ضرورة تدريب العاملين بالقطاع الصحي ، وتأهيل الكوادر الوطنية لتقديم علاج الألم على أعلى المستويات المطلوبة ، وأن يكون مستشفى خولة بحلول عام 2022 وبقية مستشفيات السلطنة خاليه من الألم ، بحيث أن لا يكون هناك مكانا للألم .

وكان ( المؤتمر الوطني الأول لمعالجة الألم بمستشفى خولة) قد شهد في يومه الختامي عقد مجموعه من الجلسات والمحاضرات العلمية لعدد من المتحدثين والكوادر الطبية المتخصصة في مجال علاج الألم والجراحة والتخدير ، تطرقت الى التعريف والتوعيه بحالات الألم النادره أو بالاعراض الغير معتاده لتفادي المضاعفات ، ولكيفية تقديم العلاج الصحيح بعـد التشخيص الصحيح فيها .
ومحاضره حول العلاجات المتقدمة حول اخر المستجدات والبحوثات العلمية لحالات التهابات الاوتار واصابات الملاعب ومشكلات التليف العضلي ، واخرى حول التعريف والتوعيه بالعناية التلطيفية في السلطنة ( بين الحاضر والمستقبل ) ومحاضره حول التحكم بالالالم في حالات الأورام بناء على آخر المستجدات والبحوث والتوصيات العلمية .
وحاضر في المؤتمر 22 نخبة من الخبراء والكوادر الطبية والباحثين والمختصين في مجال علاج الألم والجراحة والتخدير من السلطنة والمملكة المتحدة والهند ، وشهد مشاركة 150 من مختلف الكوادر الطبية والفئات الطبية المساعدة العاملين من مختلف مستشفيات وزارة الصحة ومستشفى جامعـة السلطان قابوس ومستشفى القوات المسلحة والطيران السلطاني الخاص ، وعـدد من المؤسسات الصحية الخاصة .
المؤتمر نظمه قسم معالجة الألم بمستشفى خولة لأول مرة واستمر ليومين هدف ألى نشر الوعي بحالات الالم المزمن والتعرف على الحلـول الغـير جـراحية لحالات الالم المزمن والتعريف بعـلاج الالم بالطرق المثبتة عـلمياً .

انطباع المشاركين
الدكتورة ميا بنت سالم المحرمية من مستشفى خولة حدثت عن المؤتمر الوطني الاول لمعالجة الالم ، أوضحت بانه حققه الاستفاده الجيده المرجوة من اقامته بفضل المواضيع والمحاضرات العلمية التي طرحت في جلساته والتي كان لها الأثر الطيب في نفوس المشاركين .
واضافت أن اقامة المؤتمر جاءت مناسبة جدا وفي وقتها والدليل المشاركة الايجابية الغير متوقعه فيه من الكوادر الطبية والفئات الطبية المساعده وغيرها من مختلف المؤسسات الصحية بالسلطنة ، وتمنت الدكتوره ميا المحرمية استمرارية اقامة مثل هذه المؤتمرات في السنوات القادمة بأذن الله ــ لما تحققه من فؤائد جيده والخروج منها بمعلومات قيمه .

من جانبها أوضحت نايله بنت سالم الشرجية رئيسة قسم معالجة الالم بمستشفى خــولة ان أعمال المؤتمر كانت جيده بكل المقائيس ، كونه شهد مشاركة ايجابية لكوادر طبية وفئات طبية مساعده من المستشفيات الحكومية والخاصة من مختلف محافظات السلطنة ، واضافت أن ما اثلج صدورهم هو مشاركة 22 من نخبة الخبراء من السلطنة والمملكة المتحده والهند لألقاء المحاضرات العلميه ، وقدمت نايله الشرجيه شكرها للقائمين عليه وللجهات الداعمه التي ساهمت في نجاح اقامة المؤتمر الذي حقق نجاحه الجيد .

أمل بنت علي البلوشية  تحدثت عن مشاركتها بالمؤتمر ، حيث ذكرت أنها جاءت لهدف تعزيز معلوماتها حول علاج الالم ، وما وصل اليه خلال السنوات الاخيره ، ووصفت مشاركتها فيه بالايجابية ، كون المؤتمر قد شهد مشاركة كوادر طبية وفئات طبية مساعده من مختلف المستشفيات والقطاعات الصحية بالسلطنة ، وتحدث فيه المحاضرون عن تجاربهم السابقة والمستقبلية حول رحلة علاج الألم ، واضافت أمل البلوشيه انها خرجت بالاستفاده الجيده من مشاركتها فيه من خلال الاوراق التي تم عرضها حول المستوى المعرفي والعلاجي بالسلطنة بمقارنة بالدول الاخرى .

الصيدلي حمود بن علي الحكماني  أعرب عن سعادته بالمشاركة بالمؤتمر الوطني الأول لعلاج الالم بمستشفى خولة لأول مره ، واضاف أنه سبق المشاركة له في عدة مؤتمرات لكنه في هذا المجال يعد الأول بالنسبة له ، وتمنى ان تكون الاستفاده ولزملائه المشاركين فيه بالجيده ، ويخرج بالاهداف المرجوة من اقامته والتي تعود عليه بالفائده الطيبة .
واضاف البلوشي ان المؤتمر كان جيد بمشاركة خبراء ومتحدثين ومختصين في مجال علاج الالم وبالمحاضرات العلمية والمواضيع الطبية التي تم مناقشتها وتناولها فيه .

وقالت جوحه بنت محمد البراشديه اخصائية نفسيةـ : أن الاهداف التي حققها المؤتمر كانت نبيلة ، والاستفاده كانت جيده من قبل المشاركين فيه ، واضافت القت محاضره تحدثت فيها عن الاجهاد والظغوطات النفسية التي يمر بها الانسان في يومه ، والتي من الممكن أن تسبب الألم عضويه مزمنة اذا لم يتم تشخيصها وعلاجها مع المتخصصين بشكل سريع ، على سبيل المثال : كالاخصائي النفسي الذي يعالج المريض عن طريق الجلسات الاستشارية واشادت البراشداية بالمشاركة الايجابية وبالمحاضرات التي قدمت خلال جلسات المؤتمر.

من جانبها وصفت وفاء بنت ناصر السناوية  ممرضة قانونية يقسم معالجة الألم بمستشفى خوله  اقامة المؤتمر بالجيده ، وانه يعتبر باكوره لانطلاق واقامة مؤتمرات مماثله في هذا المجال لقسم معالجة الالم بالمستشفى في السنوات القادمة باذن الله ، وقدمت السناويه شكرها لإدارة المستشفى وللقائمين عليه على الجهود المجيده التي قدمت للخروج به على اعلى المستويات ، كما اشادت بالمحاضرات العلمية التي تقديهما فيه ، وبالمشاركة الفعالة من مختلف الكوادر الطبية والفئات الطبية المساعده من مختلف المؤسسات الصحية بالسلطنة ،