وحدات القوات المسلحة الملكية البريطانية تستمر بمغادرة السلطنة

بعد مشاركتها في التمرين المشترك العماني البريطاني (السيف السريع /‏‏3) والذي نفذته قوات السلطان المسلحة وباقي الجهات العسكرية والأمنية الأخرى والمؤسسات المدنية بالدولة خلال النصف الثاني من شهر أكتوبر الماضي، تستمر وحدات القوات المسلحة الملكية البريطانية في مغادرة البلاد عبر ميناء الدقم بمحافظة الوسطى ومن خلال منافذ السلطنة الجوية، وذلك وفق جدول زمني يتوافق مع متطلبات ومستلزمات شحن الآليات والمعدات العسكرية والقوى البشرية المشاركة في التمرين.
جدير بالذكر أن التمرين العسكري العماني البريطاني المشترك (السيف السريع/‏‏3) قد جاء امتدادا للعلاقات العمانية- البريطانية التاريخية التي تربط البلدين الصديقين، ولاكتساب وتبادل الخبرات بين الجانبين واستمراراً لسلسلة التمارين المخطط لها سلفاً وتمهيداً لتمارين قادمة وفقاً لحاجة الخطط التدريبية وبما يحقق الأهداف المتوخاة.