مسـيرة أهلية ومناشـط وفـعاليات وطـنيـة متعـددة في الـمـؤسسـات الحـكومـية والخـاصـة

مدحاء تستعد للاحتفال بالعيد الوطني الـ 48 ببرنامج حافل –

مدحاء – قاسم بن عبدالله السعدي –

تتواصل بولاية مدحاء الاستعدادات للاحتفال بالعيد الوطني الثامن والأربعين المجيد، حيث قامت الدوائر الحكومية والأهلية والخاصة وأهالي الولاية بتجهيز العديد من الفعاليات المختلفة احتفالاً بهذه المناسبة العزيزة على قلب كل مواطن يعيش على هذه الأرض الطيبة في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله ورعاه، وتجسد هذه المناسبة الوطنية معاني الحب والولاء لقائد وباني نهضة عمان الحديثة والتي تحققت في عهده الكثير من الإنجازات على جميع الأصعدة التي تخدم الوطن والمواطن، ويعتبر أهالي مدحاء هذه المناسبة فرصة لإبراز ولائهم وحبهم وامتنانهم لقائد مسيرتهم ونهضتهم المباركة الذي تحققت على يديه خلال السنوات الـ 48 الماضية إنجازات في جميع المجالات التعليمية والاجتماعية والتطويرية والتنموية والصناعية والخدمية وغيرها من المجالات الأخرى.
وعقدت اللجنة الأهلية المنظمة لاحتفالات العيد الوطني الثامن والأربعين المجيد بالولاية اجتماعها التنسيقي الأول بحضور المكرم الدكتور حسن بن علي المدحاني عضو مجلس الدولة وأعضاء من فريق مدحاء التطوعي الخيري وممثلين من الدوائر الحكومية والأهالي بالولاية، وناقشت اللجنة الخطط والبرامج والفعاليات التي ستقام بهذه المناسبة الوطنية الغالية ، حرصاً منها للخروج بباقة متميزة من البرامج التي تعبر عن فرحة الأهالي إذ تم تشكيل خمس لجان شملت اللجنة الرئيسية ولجنة الاستقبال ولجنة الخدمات واللجنة الإعلامية ولجنة التنظيم المسرحي، أما عن الفعاليات المقرر إقامتها فتتضمن مسيرة أهلية ستنطلق من ساحة نادي مدحاء الرياضي وصولاً إلى مكتب الوالي وتشمل الأهازيج الوطنية والصيحات الكشفية لطلبة المدارس كما سيقام حفل استقبال للأهالي سيتم تنظيمه من قبل مكتب والي مدحاء، وحفل خاص بالأهالي بحديقة مدحاء العامة سيتضمن عدة مناشط منها الخيمة الوطنية وستضم معرضا للمنتجات المحلية الوطنية وتنفيذ أوبريت وإلقاء قصائد وطنية وتقديم مسرحيات ومسابقات ولقاءات حوارية وتكريم المشاركين في الحفل.
وعن الفعاليات المصاحبة فمن المقرر إقامة عدد من المسابقات الوطنية كمسابقة أجمل دائرة حكومية ومسابقة أجمل منزل مزين ومسابقة أجمل مركبة مزينة وتعد هذه المسابقات لها الأثر الكبير في المنافسة بين الأهالي للتعبير عن حبهم وولائهم لهذا الوطن الكريم، كما سيكون لكبار السن نصيب خلال الاحتفالات بالاحتفاء بهم لكونهم ساهموا بوضع اللبنات الأساسية في مسيرة بناء الوطن الغالي.
وقال المكرم الدكتور حسن بن علي المدحاني عضو مجلس الدولة ورئيس اللجنة الأهلية المنظمة للاحتفالات بالولاية: إن الاحتفال بالعيد الوطني يعد مناسبة سعيدة جداً على قلوبنا وتعتبر وقفة تأملية نحو تقييم الوضع خلال الفترة السابقة وتحديد أهداف المستقبل للسير قدما نحو بناء دولة مواكبة للتطور تحت ظل قائدنا المفدى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – أبقاه الله – مشيرا إلى أن اللجنة قامت بالتجهيزات اللازمة للاحتفال بهذه المناسبة الغالية على قلب كل مواطن يعيش على هذه الأرض الطيبة حيث تم تقسيم العمل إلى مجموعات تنظيمية ولكل مجموعة ولجنة أعمال منوطة بها نأمل تحقيقها على أكمل وجه وسيتم تهيئة كافة الإمكانيات المتاحة وتذليل كل العقبات للوصول لتحقيق الهدف المنشود، وأن ما يميز الاحتفال بالعيد الوطني تنفيذ فعاليات وأنشطة وطنية متنوعة تكتسب معاني ودلالات ومشاعر نبيلة، كما أن اللجنة تجهز العديد من المفاجآت من الفعاليات المختلفة لأبناء ولاية مدحاء.
واستعدت المؤسسات الحكومية والأهلية والخاصة للاحتفال بهذه المناسبة العزيزة لإقامة فعاليات مختلفة ووضع الزينات والأعلام على الشوارع العامة والفرعية ومنازل المواطنين لإبراز المناسبة بشكل متميز حيث قامت بلدية مدحاء بوضع أعلام السلطنة امتدادا على الطرق الرئيسية بالولاية، كما سيتم تركيب الزينة على جميع أعمدة الإنارة بالطرق الرئيسية وصور حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم لتشكل شكلاً جمالياً وبهيجاً لزوار الولاية وإبراز هذه المناسبة بشكل حضاري، كما تم تجهيز هدايا وطنية مبسطة سيتم توزيعها على منافذ ومداخل الولاية للمواطنين والمقيمين والزوار وموظفي الدوائر الحكومية، كما تم التنسيق مع مدرستي النصر للتعليم الأساسي ومدرسة تماضر بنت عمرو للتعليم الأساسي لتوزيع ووضع صور حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم والأعلام على المحلات بشتى أنواعها بهدف غرس مفهوم المواطنة والتعاون في قلوب أبناء هذا الوطن كما ستقوم بلدية مدحاء خلال الأيام القادمة بتزيين الولاية والمباني التابعة للبلدية بالزينة الضوئية والأعلام وعمل لوحات وطنية تحمل صور جلالته وشعار العيد الوطني الثامن والأربعين المجيد.
أما عن مدارس الولاية فقد تم وضع خطة متكاملة للاحتفال بالعيد الوطني المجيد، ففي مدرسة تماضر بنت عمرو للتعليم الأساسي سيتم تنفيذ فعالية «معاً في حب عمان « وهي عبارة عن عرض إنجازات مجتمعات التعليم المختلفة في المدرسة في أركان خاصة وبطابع وطني وتتضمن الفعالية أنشطة متنوعة من المسابقات والبرامج التفاعلية والترفيهية، وفي مدرسة النصر للتعليم الأساسي فسيقام حفل طلابي سيشمل عدداً من الفقرات واللوحات الفنية والعروض الوطنية التي تحض على اللحمة الوطنية وتغرس حب الوطن في نفوس الطلاب وإبراز دور المدرسة كرافد أكبر في احتواء المبدعين والمجيدين لهذا الوطن، وفي مدرسة بشائر الإيمان الخاصة فستقام احتفاليتان الأولى في روضة البشائر والأخرى في حضانة البشائر وستتضمن فعاليات الروضة إقامة يوم مفتوح مع الأمهات وعرض مأكولات شعبية وأنشطة وفعاليات تنظم في ساحة المدرسة.
وجهز مركز التنمية الزراعية بمدحاء برنامج الاستعداد للمناسبة الغالية من خلال مبادرات مبتكرة تعزز مفهوم الوطنية في قلب كل موظف في المركز ومواطن في الولاية بتجهيز برنامج من الفعاليات يستمر أسبوعين يتضمن عروضاً مرئية يومية تتحدث عن النهضة في جميع المجالات عامة ومجال الزراعة خاصة، كما سيتم وضع ركن خاص لاستقبال زوار المركز مزين بالأعلام والشعارات الوطنية ويقدم مأكولات شعبية وهدايا رمزية مبسطة بأسلوب مميز.
وتم الاستعداد للاحتفال بالعيد الوطني من خلال تجهيز معرض خاص بالأسر المنتجة بالحديقة العامة لتشجيع أصحاب المنتجات المحلية على عرض منتجاتهم وإبرازها بشكل أكبر، كما تم التجهيز لتنظيم عدد من المسابقات الوطنية للأطفال والنساء وعمل مرسم خاص بالأطفال وتوزيع هدايا على الدوائر الحكومية والمؤسسات الخاصة بالولاية وتزيين مبنى الجمعية وركن رياض الطفل بالأعلام وصور قائد البلد المفدى وتكريم عضوات الجمعية والنساء المجيدات في الولاية.