تدشين حملة «حب الوطن وجلالة السلطان» عبر وسائل التواصل الاجتماعي

كتب – خليفة بن علي الرواحي –

احتفل مساء أمس الأول برعاية معالي الشيخ سالم بن مستهيل المعشني المستشار بديوان البلاط السلطاني بتدشين حملة “حب الوطن وجلالة السلطان” التي تتبناها شركة العلامة للمعارض بحضور عدد من المشايخ وأصحاب السعادة الوكلاء ومن المهتمين والمدعوين وذلك بفندق جراند حياة مسقط .
بدأ الحفل بطابع تمثيلي جسد حب الوطن والولاء لجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه- ساردا تاريخ عمان المجيد، مستذكرا عددا من الشخصيات العمانية البارزة عبر الحقب التاريخية بدأت بعرض شخصية المهلب بن أبي صفرة و الخليل بن أحمد الفراهيدي الأزدي والبحار العماني أحمد بن ماجد. بعدها ألقت لمياء بنت راقي بيت سليم الرئيسة التنفيذية لشركة العلامة للمعارض كلمة قالت فيها: “تزامنا مع احتفالات السلطنة بالعيد الوطني الثامن والأربعين المجيد يسر شركة العلامة للمعارض المشاركة في هذه الاحتفالية الوطنية التي نعتز ونفتخر بها جميعا، أن تطلق حملة (حب الوطن وجلالة السلطان) عبر وسائل التواصل الاجتماعي بإطلاق هاشتاج يعبر عن مشاعر الحب والولاء والعرفان لهذا الوطن الغالي وقائده المفدى، ويأتي هذا العمل اعتزازا وفخرا وردا للجميل لهذا الوطن المعطاء”.
وأضافت: “الحملة الإعلامية عبر وسائل التواصل الاجتماعي (الفيس بوك ـ تويتر ـ انستجرام) تمكن جميع المواطنين ومن يقيمون على أرض السلطنة وكذلك ممن يرغبون من خارج السلطنة للمشاركة في وسم (هاشتاج) # حب – الوطن – والسلطان ، مضيفة أن الحملة تهدف إلى التعبير عن الفضل الذي قدمه حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس المعظم ـ أعزه الله – لهذا الوطن والذي لا يمكننا أن نرده له، فجلالته – أبقاه الله- الذي ترعرع على هذه الأرض الطيبة، جعل من حبه لعمان وشعبها طريقا لبناء الدولة العصرية، فأفنى أيام عمره خدمةً لهذا الوطن الغالي وشعبه الأبي، ونحن تحت رأيته وقيادته الحكيمة إلى أن وصلنا إلى مصاف الدول المتقدمة، فنسأل الله أن يديمه لنا ذخراً وأباً حكيما، وأن يمتعه الله بالصحة والعافية لتكملة مسيرة البناء والتقدم، كما يهدف المشروع إلى إظهار مشاعرنا الصادقة وحبنا العميق لهذا الوطن الغالي وقائده المفدى”.
من جانبه قال معالي الشيخ سالم بن مستهيل المعشني المستشار بديوان البلاط السلطاني عقب حفل التدشين: إن تدشين حملة (حب الوطن وجلالة السلطان قابوس) في هذه الأيام الغالية التي تتزامن مع احتفالات السلطنة بالعيد الوطني الـ48 المجيد، ماهي إلا تعبير صادق عما يكنه هذا الشعب من حب وولاء لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه – الذي قاد مسيرة البناء والتنمية في هذا البلد الطيب، واستطاع خلال هذه المسيرة أن ينقل بحكمته ورؤيته الثاقبة عمان إلى مراتب التقدم والحضارة والازدهار، مستعيدين بما تحقق من إنجازات تاريخ عمان وأمجادها الخالدة، وفي هذه المناسبة نسأل الله تعالى لمولانا جلالة السلطان الصحة والعافية والعمر المديد، وأن تواصل المسيرة ازدهارها تحت قيادته الحكيمة المباركة، موجها شكره لهذه المبادرة الشبابية من شركة العلامة للمعارض التي حرصت على الاحتفال بهذه المناسبة من خلال إطلاق الحملة الإعلامية في حب عمان والقائد المفدى والتي نأمل لها التوفيق والنجاح.