الرئيس العراقي يؤكد لأمير الكويت أهمية التنسيق المشترك في المحافل الدولية

بغداد- عمان – جبار الربيعي:

أكد الرئيس العراقي برهم صالح لأمير دولة الكويت، صباح الأحمد الصباح أهمية الموقف الموحد للعراق والكويت في المحافل الدولية، مشيرا إلى إصرار العراق على تجاوز الماضي والسير نحو المستقبل.
وذكر مكتب صالح، في بيان، أن «أمير الكويت، صباح الأحمد الصباح، استقبل، رئيس الجمهورية برهم صالح الذي يزور دولة الكويت كمحطة أولى ضمن جولته الخليجية التي بدأها أمس». وأضاف البيان: إن «الصباح جدد تهانيه لصالح بمناسبة توليه منصب رئاسة الجمهورية، مبديا ثقته الكاملة في تطوير العلاقات بين البلدين».
وأكد الصباح بحسب البيان أن «دولة الكويت لن تدخر جهدا في مساعدة العراق والوقوف إلى جانبه في مرحلة إعادة الإعمار بعد القضاء على تنظيم داعش الإرهابي».
من جانبه شدد الرئيس العراقي على «عمق العلاقات التي تجمع البلدين الشقيقين والتي أصبحت نموذجا في المنطقة»، لافتا إلى أن «افتتاح جولته الخليجية من دولة الكويت هي رسالة بحد ذاتها لإثبات أهمية العلاقات بين البلدين الشقيقين».
وأكد صالح «ضرورة أن يكون للعراق ودولة الكويت موقفا موحدا في المحافل الدولية والإقليمية وذلك بحكم تشابه الظروف والمصالح للشعبين الشقيقين»، مشددا على «ضرورة تكاتف البلدين معا لتحقيق الاستقرار الكامل في المنطقة كي تتوفر فرص العمل للشباب ويتم إعادة الإعمار». وشدد الرئيس العراقي على «أهمية أن تكون هناك مناطق مشتركة بين البلدين على المستوى المالي والاستثماري»، داعيا إلى «العمل على إنشاء خطوط نقل جديدة وسكك حديد توطن العلاقات الاقتصادية والثقافية بين البلدين والشعبين الشقيقين». وجدد الرئيس العراقي «تضامنه الكامل مع دولة الكويت قيادة وحكومة وشعبا في أزمة السيول»، مؤكدا أن «العراق يبدي استعداده على المستويين الشعبي والرسمي بمساعدة دولة الكويت الشقيقة في تجاوز أزمتها».