خالد الوهيبي نحو اكتساب المزيد من الخبرة والطموح في موسمه الثاني

الفيصل الزُبير يبدأ الدفاع عن لقبه والظفر بالنسخة العاشرة –

سيبدأ المتسابق الشاب الفيصل الزُبير حملة الدفاع عن لقبه في تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط نهاية هذا الأسبوع على حلبة دبي أوتودروم، فيما سيهدف مواطنه خالد الوهيبي إلى الحضور في مراكز متقدمة بعد تألقه في موسمه الأوّل.
ستُقام الجولة الافتتاحية من السلسلة الأكثر إثارة في المنطقة العربية يومي 16 و17 نوفمبر الحالي، إذ سيُحاول الزُبير الدفاع عن لقبه والظفر بلقب النسخة العاشرة منها.
وسيُشارك الزُبير في موسمه الثالث بعد تمكنه من إحراز اللّقب في موسمه الثاني بعد كسبه لخبرة كبيرة جرّاء مشاركته في بطولة بورشه سوبر كاب العالمية.
ويتألف الموسم الجديد من 16 سباقًا ستقام على حلبات دبي أوتودروم ومرسى ياس والبحرين.
وقبل خوض معترك الجولة الافتتاحية سيحصل السائقون على فرصة لإجراء التجارب على مدى يومين في دبي يومي 14 و15 نوفمبر، حيث يهدف الزبير إلى التأقلم بشكل سريع داخل سيارته.
وأصبح الزُبير المتسابق العُماني الأوّل الذي يفوز بلقب السلسلة والسائق العربي الرابع حيث قال معلقًا على تحضيراته للموسم العاشر من تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط: «أتطلع قدمًا للتسابق على حلبات الشرق الأوسط من جديد».
وأضاف: «كان الموسم الماضي رائعًا بالنسبة لي حيث نجحت في تحقيق اللّقب. والآن، أسعى جاهدًا للعودة بشكلٍ أقوى. سيكون أمامنا يومان من التجارب قبل انطلاق الجولة الافتتاحية». وتابع قائلاً: «أنا متحمس للغاية إذ سأسعى جاهدًا لتسجيل أفضل النتائج الممكنة».
ولكنه يُدرك في الوقت عينه بأنّ المنافسة ستكون أصعب في الموسم الجديد مع الأسماء الجديدة التي ستدخل على الساحة.
من ناحيةٍ أخرى، سيُحاول خالد الوهيبي المنافسة على منصات التتويج والتقدم أكثر في الترتيب بعدما أثار الإعجاب العام الماضي في موسمه الأوّل الكامل من خلال فوزه بلقب الناشئين والفئة الفضية.
وشارك المتسابق الشاب للمرّة الأولى هذا الموسم على حلبات أوروبية ضمن بطولة بورشه سوبر كاب العالمية حيث سيُعوّل على خبرته المكتسبة للتألق من جديد.
وقال: «لا يسعني الانتظار لانطلاق الموسم الجديد من تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط. سيكون هذا موسمي الثاني إذ آمل أن أظهر قدراتي وأحقق نتائج تنافسية للغاية».
وتابع قائلاً: «لم أقد السيارة منذ جولة سبا-فرانكورشان قبل ثلاثة أشهر من الآن، لذلك أنا متعطش للغاية للتواجد خلف المقود من جديد». بعد جولة دبي، سينتقل المتسابقون إلى حلبة البحرين الدولية في إجازة نهاية الأسبوع التالية. ثم تعود البطولة إلى الإمارات لاختبار السائقين على حلبة مرسى ياس ومرة أخرى في دبي، فيما تقام الجولات النهائية الحاسمة في البحرين. سيختتم الموسم بسباق داعم رئيسي لجائزة البحرين الكبرى للفورمولا واحد 2019 خلال شهر مارس 2019، وهو السباق الإقليمي الوحيد الذي يحظى بهذا الشرف.