سالم سلطان: ضغوط المباريات في الكأس والدوري أثر على مستوى الفريق

محمد عبدالعظيم: مباراة مجيس أصبحت من الماضي –

قال المدرب المصري محمد عبدالعظيم مدرب الفريق الكروي الأول بنادي ظفار أن نقاط المباراة الثلاث التي حققها الفريق أمام مجيس مهمة في مشوار الفريق وحقيقة كنّا متخوفين من المباراة كون المنافس من الفرق الجيدة والذي قدم مردودا إيجابيا خلال الفترة الماضية خاصة في مسابقة الكأس لذلك دخلنا المباراة من أجل تحقيق الفوز.
وأضاف مدرب فريق ظفار: أشكر جميع اللاعبين على المردود الإيجابي الذي قدم خلال مجريات المباراة التي تسيدنا مجملها وأحرزنا هدفا خلال الشوط الأول بالرغم من المنافس هدد مرمانا في مناسبتين إلا أن الحارس رياض سبيت تألق وكان عند الموعد، ودخلنا الشوط الثاني من اجل زيادة غله الأهداف وتمكنا من مواصلة الاستحواذ على المباراة وتمكنا من إضافة ثلاثة أهداف حققنا من خلالها ثلاث نقاط مهمة.
وأشار المدرب المصري محمد عبدالعظيم الى ان مباراة مجيس أصبحت من الماضي وسوف نركز المباراة القادمة حتى نواصل تحقيق النتائج الإيجابية لأننا نأخذ ونعد لكل مباراة على حده ونأمل ان نحقق النتائج الإيجابية خلال المواجهات القادمة واكد محمد عبدالعظيم على ان المباراة لم تكون بالمباراة السهلة كما كان يتوقع البعض الا ان المباراة لم تكون بالسهلة خصوصا وان المنافس دخل المباراة بنشوة الفوز في الكأس على فريق العروبة.
من جانبة قال المدرب الوطني سالم سلطان مدرب الفريق الكروي الأول بنادي مجيس: كنّا نتطلع الى تحقيق نتيجة إيجابية إلا اننا خضنا مباراة صعبة أمام فريق متصدر الدوري على أرضه وبين جماهيره والذي يقدم موسم استثنائي حتى الآن. وأشار مدرب فريق مجيس الى ان ضغوط المباريات في الكأس والدوري إثر على مستوى الفريق الذي لعب مباريات قوية خلال الفترة الماضية مع صور والعروبة مما كان لها التأثير السلبي الى اللاعبين كما ان الهدف المبكر الذي أحرزه المنافس أربك حساباتنا وأثر على اداء اللاعبين ولكنا ما زلنا نقاتل من اجل تحسين وضع الفريق.
واضاف المدرب الوطني سالم سلطان حول ما إذا كانت رهبة المنافس أثرت على اداء اللاعبين أكد على ان مجيس حقق الفوز على فريقا صور والعروبة وهي من الفرق القوية والتي لها تاريخ عريق وتمكنا من الفوز عليها خلال أسبوع بذل من خلالها اللاعبين جهد بدني وذهني كبير كذلك انتقال الفريق من صحار الى صلالة أحد أسباب إرهاق اللاعبين وهي عوامل مؤثره وسنعمل خلال الفترة القادمة تصحيح الأخطاء بهدف ظهور الفريق بالمستوى الأفضل وتحقيق نتائج إيجابية.
عزز الفريق الكروي الأول بنادي ظفار صدارته بنقاط  منافسه فريق مجيس عندما هز شباك المنافس برباعية على مدار شوطي المباراة التي جمعتهما على ارضية ملعب مجمع صلالة الرياضي والتي تمكن من خلال شوطها الأول فريق ظفار من الخروج منتصرا بهدف دون مقابل عندما تمكن الهداف الاردني عدي القرا من زيارة سباك الحارس عاهد البلوشي حارس مرمى مجيس الذي تمكن من المحافظة على شباكه بعد الهدف خلال مجريات الشوط الاول الذي لم يستغل من خلاله لاعبي طفار الفرص المتاحة كذلك لاعبي مجيس الذي لاحت له فرصتين لم تستغل الاستغلال الأمثل الا ان الشوط الثاني شهد حراك خاصة من قبل لاعبي ظفار الذين استحوذوا على مجريات اللعب ميدانيا وتمكنوا من إضافة ثلاثة أهداف عن طريق كل من محمد المسلمي وعدي القرا واحمد الخميس هزت جميعها شباك الحارس عاهد البلوشي الذي لم يجد المساندة من زملائه في التصدي للهجوم الكاسح من قبل المنافس الذي عزز صدارته بثلاث نقاط مهمة ليصبح الرصيد ٣٢ نقطة فيما ظل مجيس عند نقاطه الخمس السابق  وفِي المركز الأخير.