إضافات حيوية لتعزيز التنمية المستدامة

في إطار الاحتفال بالعيد الوطني الثامن والأربعين المجيد، تتعدد وتتنوع المشروعات والمنجزات التي تتسابق لنيل شرف الانضمام إلى مسيرة النهضة العمانية الحديثة، التي يقودها ويوجهها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- وبالرغم من المنجزات الكبيرة والملموسة، التي تمتد لتغطي كل المجالات، على امتداد أرض عمان الطيبة، إلا أن مسيرة التنمية المستدامة تتعزز باستمرار بالمزيد من المشروعات التي تضيف إليها طاقات جديدة، ليس فقط في شكل مشروعات إنتاجية وخدمية تتواكب مع متطلبات التنمية الوطنية في مرحلتها القادمة، ولكن أيضا طاقات شابة من أبنائنا وبناتنا الخريجين في مختلف التخصصات، الذين يتطلعون للانضمام إلى الطاقات المنتجة في المجتمع في مختلف المجالات.
وفي هذا الإطار، وبتكليف سام من لدن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -أعزه الله- قام صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء أمس برعاية حفل افتتاح مطار مسقط الدولي رسميا. وفي ظل ما هو معروف من أن مطار مسقط الدولي قد تم تصميمه وتشييده وفق المواصفات العالمية في هذا المجال، كما تم تزويده بمستويات الخدمة وفق التصنيفات المعتمدة من قبل الاتحاد الدولي للنقل الجوي -اياتا- والمعمول بها في أفضل المطارات في العالم، فإن مطار مسقط الدولي يشكل في الواقع إضافة كبيرة لمسيرة التنمية المستدامة في السلطنة، خاصة وأنه يتسع لنحو عشرين مليون مسافر سنويا، وهو ما يضع في الاعتبار التطور المستمر والمتزايد لحركة السفر والسياحة في السلطنة، والحاجة لمواكبة ما يشهده قطاع السياحة في السلطنة، وحركة النقل التجاري أيضا، من تطور كبير ومتواصل خلال السنوات القادمة.
من جانب آخر، تتواصل عمليات تخريج دفعات من أبنائنا وبناتنا الخريجين من العديد من الجامعات الأهلية والكليات الجامعية، وفي هذا الإطار، وبتشريف من حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم -أبقاه الله- رعت أمس معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم حفل تخريج خريجي الكليات العلمية من الدفعة التاسعة والعشرين من طلبة جامعة السلطان قابوس، وبينما وصل العدد الإجمالي لخريجي هذه الدفعة 2954 خريجا وخريجة فإنه تم أمس تخريج 1303 خريجين وخريجات من الكليات العلمية الحاصلين على درجة البكالوريوس والماجستير والدكتوراة، الذين يشكلون إضافة حيوية في مجالات تخصصاتهم.
جدير بالذكر أنه في حين تم تخريج دفعة من خريجي وخريجات الكلية التقنية بصلالة قبل أيام، فإنه يتم اليوم -الاثنين- تخريج دفعة من كلية العلوم التطبيقية بصور، ويتم بعد غد تخريج دفعة من كلية العلوم التطبيقية بنزوى، وهو ما يدفع بطاقات جديدة من أبنائنا وبناتنا للإسهام بعقولهم وأيديهم وجهودهم في دفع مسيرة التنمية المستدامة نحو غاياتها المنشودة، وتحقيق المزيد من التقدم والازدهار لكل أبناء الشعب العماني الوفي، اليوم وغدا في ظل القيادة الحكيمة لجلالة القائد المفدى، حفظه الله ورعاه.