د. مسلّم العريمي يحصد الجائزة الدولية للحد من الاضطرابات الجينية

تمنح للأطباء والباحثين المتميزين –

كتبت- نوال بنت بدر الصمصامية:

حصل الدكتور مسلّم بن سعيد العريمي رئيس الاستشارات الوراثية والتعليم الوراثي بالمركز الوطني للصحة الوراثية بالمستشفى السلطاني على الجائزة الدولية الأولى للحد من الاضطرابات الجينية الممنوحة من قبل جمعية الإمارات للأمراض الجينية خلال المؤتمر الدولي السابع للاضطرابات الجينية والذي عقد في مدينة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة خلال الفترة من التاسع إلى العاشر من شهر نوفمبر الجاري.
وقد منحت هذه الجائزة الدولية للدكتور مسلم بن سعيد العريمي من قبل المجلس العلمي للجمعية والمؤتمر والتي ضمت أفضل 10 خبراء دوليين وإقليميين في مجال علوم الوراثة والأمراض الجينية؛ نتيجة لمساهماته العلمية المتميزة في بحوث الطب الوراثي ولنشراته العلمية الدولية في ذات المجال والتي ركزت على الجانب الإكلينيكي للطب الوراثي وعلى الحد من تنامي معدلات الإصابة بالأمراض الوراثية بين أفراد المجتمع لتميزه وإسهاماته القيمة في مجال الوراثة المجتمعية.
الجدير بالذكر أن هذه الجائزة تمنح كل سنتين من قبل الجمعية الإماراتية للأمراض الجينية للأطباء والباحثين المتميزين في مجال الوراثة الإكلينيكية والجزيئية والذين تصدرت إسهاماتهم العلمية والعملية مجال الطب الوراثي خلال السنتين الماضيتين، كما حصل العريمي على العديد من الجوائز المحلية والإقليمية في مجال الطب الوراثي، وهذه أول جائزة دولية معتمدة تمنح له نظير إسهاماته وتميزه في هذا المجال.