حملة تفتيشية مشتركة على المحلات الغذائية والمهنية والبيطرية بمسندم

مدحاء -قاسم بن عبدالله السعدي –

انطلقت الحملة التفتيشية المشتركة للرقابة الصحية بين مديريتي بلديات محافظة مسندم ومحافظة الظاهرة بولاية مدحاء وقد تم تشكيل فرق تفتيشية بحيث يقوم كل فريق بتفتيش عدد من المحلات الغذائية والمهنية بولاية مدحاء وتأتي هذه الحملة في إطار حرص وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه على تنمية المشاركة بين مديريات البلديات في محافظات السلطنة عامة وتفعيل الدور الصحي ومتابعة مدى التزام المحلات المستهدفة بتطبيق الاشتراطات الصحية حسب لائحة الاشتراطات الصحية الخاصة بالأنشطة ذات الصلة بالصحة العامة حسب القرار الوزاري رقم (29/‏‏ 2016) وقد تم التركيز خلال الحملة على تطبيق المحلات والمنشآت للاشتراطات الخاصة بالسلامة الصحية والنظافة العامة ومكافحة الحشرات والقوارض وتقيد العاملين بالحصول على البطاقات الصحية والنظافة الشخصية وتوعيتهم بالاشتراطات الصحية وحث العاملين على ضرورة تطبيقها.
وأوضح محمد بن أحمد الشحي مدير دائرة الرقابة الصحية والصرف الصحي بالمديرية العامة للبلديات الإقليمية وموارد المياه بمحافظة مسندم (إن الحملة التفتيشية المشتركة بين مديريتي بلديات محافظتي مسندم والظاهرة تأتي ضمن خطط الحملات التفتيشية التي تقدمها وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه وشملت أعمالها مراقبة المنشآت بمختلف أنشطتها للتأكد من مدى التزامها بالاشتراطات الصحية والمهنية والبيطرية وقد أسفرت الحملة عن مخالفة أربع منشئات في ولاية مدحاء كما أن أهمية هذا النوع من الحملات يكمن في الاستفادة من تبادل الخبرات بين موظفي البلديات في محافظة السلطنة عامة وتوحيد آلية التفتيش التي تقوم بها الفرق التفتيشية ومناقشة السلبيات التي قد تواجه المفتشين للوصول الى الأهداف المنشودة).
الجدير بالذكر أن الحملة التفتيشية ستغطي جميع ولايات محافظة مسندم للتأكد من تقديم أرقى الخدمات لأهالي المحافظة حيث تم وضع خطة متكاملة بهدف تعريف المجتمع بالدور البلدي وتفعيل مشاركة المجتمع المحلي مع البلديات كما أن دائرة الرقابة الصحية والصرف الصحي بمحافظة مسندم تسعى جاهدة الى تذليل كافة العقبات والصعوبات التي تواجهها الفرق التفتيشية.