مستشفى خولة يبحث الحلـول غـير الجـراحية لحالات الألم المزمن

بمشاركة 150 من مختلف الكوادر الطبية والفئات المساعدة –

بـدأت أمس بفندق سندس روتانا – مسقط – أعمال المؤتمر الوطني الأول لمعالجة الألم بمستشفى خولة، والذي تنظمه وزارة الصحة، ممثلة بالمديرية العامة لمستشفى خولة – قسم معالجة الألم – ويقام تحت شعار «تحكم بألمك قبل أن يتحكم بك».
رعى حفل افتتاح المؤتمر سعادة حـمد بن سليمان بن حمد الغريبي وكيل وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه لشؤون البلديات الإقليمية، وبحضور سعادة الدكتور علي بن طالب الهنائي وكيل وزارة الصحة لشؤون التخطيط وعـدد من المسؤولين بالـوزارة.
المؤتمر الذي يستمر لمدة يومين يحاضر فيه 22 نخبة من الخبراء والكوادر الطبية والباحثين والمختصين في مجال علاج الألم والجراحة والتخدير من السلطنة والمملكة المتحدة والهند، وبمشاركة 150 من مختلف الكوادر الطبية والفئات الطبية المساعدة العاملين من مختلف مستشفيات وزارة الصحة ومستشفى جامعـة السلطان قابوس ومستشفى القوات المسلحة والطيران السلطاني الخاص وعـدد من المؤسسات الصحية الخاصة.
وألقى الدكتور علي بن محاد المعشني مدير عام مستشفى خولة كلمة افتتاح المؤتمر أوضح فيها أن المؤتمر الذي ينظمه قسم علاج الألم بالمستشفى لأول مرة سيتم فيه طرح مجموعة من المحاور من بينها التشخيص الدقيق الاكلينيكي والإشعاعي والمختبري، بالإضافة إلى التشخيص الدقيق النفسي لمتلقي العلاج.
وأشار إلى أن التشخيص الصحيح هو الأساس في المقام الأول للاستفادة من العلاج.
وأضاف مدير عام مستشفى خولة: إن المؤتمر ستستمر أعماله ليومين على أن يعقبه عقد مؤتمرات أخرى مماثلة في السنوات القادمة بإذن الله.
وأشار إلى أن قسم علاج الألم يقوم بعلاج الظهر عن طريق الإبر المخدرة للألم، كما يعمل على تنشيط الأعصاب وتحفيزها في الوقت نفسه، وأن إقامة المؤتمر تعبر تعليما مستمرًا لجميع الكوادر الطبية والطبية المساعدة، وأنها تأتي في إطار الجهود المجيدة التي تقوم بها وزارة الصحة لرفع كفاءة الخدمة للمنظومة الصحية في السلطنة، بعدها تم تقـديم عروض مرئية حـول مسيرة علاج الألم بمستشفى خولة من بدايتها وحتى اليوم.
في الختام قام سعادة حـمد بن سليمان بن حمد الغريبي وكيل وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه لشؤون البلديات الإقليمية راعي حفل الافتتاح بتكريم المحاضرين والجهات الداعمة والقائمين على المؤتمر.
وتواصلت أعمال المؤتمر لليوم الأول لانطلاقته من خلال تقديم عـدد من المحاضرات لمجموعة من الخبراء والكوادر الطبية والمختصين في مجال علاج الألم والجراحة والتخدير، تطرقت إلى كيفية تقييم حدة الألم عند المريض والعلاج بتقنية الصفائح البلازما، وطريقة العلاج بالكي الحراري للأعصاب، والتشخيص السريري للآلام المزمنة أسفل الظهر، ومحاضرة حول علاج الألم بتقنية تحفيز الحبل الشوكي ومحاضرة حول تدخل علاج الألم في العصب الخامس وحول التحكم بالألم في الأورام الخبيثة، ومحاضرة حول معرفة العوامل النفسية المؤثرة على الألم المريض.
ويهدف المؤتمر الذي ينظمه قسم معالجة الألم بمستشفى خولة لأول مرة إلى نشر الوعي بحالات الألم المزمن والتعرف على الحلـول غـير الجـراحية لحالات الألم المزمن والتعريف بعـلاج الألم بالطرق المثبتة عـلميا.