مقتل 7 جنود في انفجار مستودع ذخيرة جنوب شرقي تركيا

إسطنبول – (د ب أ – رويترز)- قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في أنقرة أمس إن انفجارا وقع بمستودع للذخيرة في جنوب شرق البلاد، أسفر عن مقتل سبعة جنود، على الأقل، وإصابة 25 آخرين.
وأوضح الرئيس التركي في تصريحات أدلى بها قبيل توجهه إلى العاصمة الفرنسية باريس «لدينا سبعة شهداء و25 مصابا نتيجة انفجار وقع داخل مستودع للذخيرة في محافظة هكاري».
وأضاف أردوغان أن عمليات بحث أولية أشارت إلى إمكانية وقوع انفجار أثناء إطلاق نيران مدفعية، وأوضح أن التحقيق سيتواصل للكشف عن ملابسات الحادث.
ووقع الحادث خلال «إطلاق نار من أسلحة ثقيلة» في قاعدة عسكرية بمنطقة سيمدينلي، حسبما ذكرت وكالة «الأناضول» الرسمية للأنباء في وقت سابق.
وقال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار إن «انفجارات صغيرة» استمرت في الحدوث طوال الليل، وإن الجهود جارية لإخماد الحريق الذي أعقب ذلك، وفقا لما أوردته الأناضول.
وتقع محافظة هكاري على حدود تركيا مع شمال العراق، حيث يوجد مقر حزب العمال الكردستاني المحظور(بي.كيه.كيه). ويخوض الجيش التركي قتالا ضد الحزب الذي تصنفه أنقرة منظمة إرهابية منذ انهيار اتفاق وقف إطلاق النار بين الطرفين صيف عام 2015 وتعهد أردوغان في وقت سابق اليوم بتدمير «أوكار الإرهاب في شمال العراق».
من جهة أخرى، ذكرت الأناضول أن الطائرات الحربية التركية شنت أمس هجمات على مناطق في شمال العراق، حيدت خلالها 15 إرهابيا.