محاضرة نقدية في الشعر العُماني بجامعة الشرقية

إبراء ـ «العمانية»:-

نظّمت جامعة الشرقية ممثلة بمركز مصادر التعلم وكلية الآداب والعلوم الإنسانية وبالتعاون مع الجمعية العمانية للكتاب والأدباء محاضرة بعنوان « قراءات نقدية في الشعر العماني المعاصر» للناقد التونسي الدكتور بلقاسم بن علي مارس. وقال الدكتور يوسف المعمري أستاذ محاضر بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالجامعة والمشرف على الفعالية إن الناقد تناول تجربتين مهمتين من الشعر العماني، وهما تجربة نشيد الماء للشاعر سعيد الصقلاوي وتجربة الشاعر ناصر الحسني في مجموعته أغاني التمرد والحياة.
وتطرق بلقاسم مارس إلى صقل الرمز وجمالية القبح في تجربة الشاعر سعيد الصقلاوي ، مبينا أن القصيدة تحفل بتواتر الخطابات الرمزية وتناميها، وأن الرمز عند الشاعر تجربة شعرية رائدة تنمي النص الشعري وترسم معالمه فإذا هو دال ومحيل على الواقع في آن واحد.
وأضاف المعمري إن الناقد بلقاسم تحدث عن رمزية المكان في شعر الصقلاوي وما تعنيه القرية والمكان من الطفولة وما بعد الطفولة لتمتد إلى خارج الوطن الأم، وتتداخل المرجعيات الرمزية بين التي تنهل من الداخل العماني وبين تلك التي تنهل من خارجه تبعا للتجربة الثرية للشاعر سعيد الصقلاوي.
وأشار المعمري إلى أن الناقد تطرق أيضًا إلى جمالية التمرد في النص الشعري في أغاني التمرد والحياة للشاعر ناصر الحسني، مبينا أن هذه المجموعة الشعرية تعد تجربة شعرية رائدة في المنطقة العربية تنهض بالوظيفة الشعرية الكامنة في ثنايا النص المنظوم من خلال دورين في آن معا وهما دور الشعر ودور النظم، وبين أن الجمالية الشعرية في مجموعة أغاني التمرد والحياة مجالها المرأة والحلم وقد استخدم الشاعر تقنية التكرار لتنظيم الحكي الشعري، ولحكي ما لا يمكن الحكي عنه، على اعتبار أن التكرار سد للمسكوت عنه أو تعويض عنه، وتتماثل المقاطع الشعرية كما يراها الناقد راسمة حركة الذات المتأملة والمتمردة.