في رحلته بمحافظات السلطنة – مسيرة الولاء والعرفان للدراج عمر المعمري تحط رحالها بعبري بعد نزوى

متابعة – سعد الشندودي وأحمد الكندي –

وصل الدراج الدكتور عمر بن هلال المعمري رئيس فريق مسقط للدراجات النارية «مسقط بايكس» مساء أمس ولاية عبري من خلال الرحلة التي يقوم بها بدارجته النارية لمختلف محافظات وولايات السلطنة والتي اطلق عليها مسيرة الولاء والانتماء والعرفان وذلك بمناسبة احتفالات السلطنة بالعيد الوطني الثامن والأربعين المجيد . وعند وصول الدراج الدكتور عمر المعمري ولاية عبري كان في استقباله أمام مكتب والي عبري المسؤولين بدائرة الشؤون الرياضية بمحافظة الظاهرة ومجموعة من الأهالي والشباب بدراجاتهم النارية وقد سلك الدراج الدكتور عمر المعمري بصبحة مجموعة من الدراجين بولاية عبري بدراجاتهم النارية شارع مدينة عبري وتقفوا عند حصن عبري التاريخي بالقرب من سوق عبري القديم وبعدها واصلت مسيرة الولاء والعرفان طريقها إلى شارع عبري /‏‏ حفيت وحطت رحالها بالساحة الداخلية بالمجمع الرياضي بعبري . وكان الدراج الدكتور عمر المعمري قد وصل ولاية نـزوى قبل مغادرتها الى ولاية عبري حيث شارك أكثر من 16 دراجا من فريق نـزوى بايكرز للدراجات النارية التابع لنادي نـزوى في استقباله وحمل المشاركون أعلام السلطنة وصور صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – ، حيث انطلقت المسيرة برعاية المكرم عبدالله بن سعيد السيفي عضو مجلس الدولة من أمام مكتب والي نـزوى مرورا ببرج القرن وسوق نـزوى وبلدة فرق وانتهت بنـزوى جراند مول. وقال الدكتور عمر المعمري أن مبادرته للاحتفال بالعيد الوطني الـ48 والتي انطلقت تحت عنوان « مسيرة الولاء والانتماء « والتي انطلقت في الأول من نوفمبر وتستمر حتى 18 نوفمبر وتستغرق 18 يوما على متن دراجته النارية «كوازاكي نينجا 1400 حصان» مرورا بالعديد من محافظات وولايات السلطنة يتخللها تقديم محاضرات عن الولاء والانتماء في كل ولاية بجانب محاضرات توعوية عن السلامة المرورية والقيادة الآمنة للسائقين عامة وللدراجين بصفة خاصة. وأضاف: إنه تم الإعداد لتلك المسيرة منذ وقت مبكر وذلك لطولها وكثرة التفاصيل والولايات والأماكن والمعالم التي ستتم زيارتها، فقد استغرقنا وقتا طويلا في إعداد استراتيجية وخطة تلك المسيرة، حيث نسعى لأن نصل إلى أقصى أطراف السلطنة، ونسلط الضوء على المعالم السياحية والتراثية والزراعية والتجارية والصناعية، فهناك الكثير من المسيرات التي تنظمها العديد من الفرق، لكنها في بعض الأحيان تتم بعشوائية مما يهدر الجهود التي بذلت في تنظيمها، لكن الوضع في «مسيرة الولاء والانتماء» يختلف، حيث عكفنا شهورا طويلة على إعدادها، لاسيما وأن المسيرة ستشهد إلقاء محاضرات عن الولاء والانتماء الوطني وعن السلامة المرورية فهدفنا الأسمى هو الوصول إلى أكبر عدد من الشباب والدراجين، وليس ذلك فحسب وإنما الترويج للسياحة الداخلية وتسليط الضوء على ما تزخر به السلطنة من مقومات سياحية متنوعة أيضا. وعن الهدف من وراء تلك المسيرة قال د. المعمري: «هو هدف سامٍ إلا وهو الاحتفال بالعيد الوطني المجيد الذي يمثل أهمية كبرى لنا جميعا، كما أنها تهنئة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم – حفظه الله ورعاه-، حيث تجسد نموذجا حيا لحب أبناء هذا الوطن وولائهم لحضرة صاحب الجلالة.
إن مسيرة الولاء والعرفان للدراج الدكتور عمر المعمري تستمر 18 يوماً ويقوم من خلال المسيرة بإلقاء مجموعة من المحاضرات للشباب عن الولاء والانتماء ومحاضرات عن السلامة المرورية وكيفية القيادة الآمنة للسائقين بشكل عام وللدراجين بشكل خاص ، والمسيرة تهدف إلى الاحتفال بالعيد الوطني الثامن والأربعين المجيد وتقديم تهنئة لجلالة السلطان المعظم باني نهضة عمان الحديثة وهي تجسد نموذجاً لحب أبناء الوطن وولائهم لجلالة السلطان المفدى .