السويسرية: دول تنقض الميثاق الدولي للهجرة

انسحبت النمسا من الميثاق التوافقي الدولي حول الهجرة والنزوح السكَّاني. المجر واستراليا والولايات المتحدة رفضت نصَّ هذا الميثاق. تشيكيا وبولندا وكرواتيا وسلوفينيا أبدت تحفظّها على نص هذا الميثاق الدولي الذي هو بالفعل ميثاق توافقي لا قيمة قانونية له وغير مُلزِم. يومية “تاجز آنزيجر” السويسرية استغربت هذه الاعتراضات والانسحابات وطالبت بحلول دولية تتفوق على النصوص وتعالج مشاكل النزوح السكَّاني والهجرة الدولية. إنَّ هذا الميثاق يثير بالفعل جدلاً في سويسرا، الدولة التي من الأرجح أن تكون أو تُصبِحَ من الدول الموقعة عليه. طبعاً، يعتبر بعض الخبراء أن النص الميثاقي فيه عدد من الشوائب التي يمكن تعديلها ولا شيء يمنع التوقيع عليه واعتماده. تعتبر اليومية السويسرية أنَّ بلادها يجب ألَّا تنحاز إلى الولايات المتحدة والمجر والنمسا بالنسبة لهذا الموضوع، كما عليها ألَّا تكون حيادية في موضوع الهجرة. ففي النمسا بالتحديد، وبدلاً من المشاركة على الصعيد الدولي بإيجاد حلول لمسائل الهجرة، اتَّخذَ رئيس الوزراء سيباستيان كورز موقفه بعد ضغط من اليمين المتطرف الشريك في الائتلاف الحكومي. سويسرا بالنتيجة هي دولة تهتم جداً بالاتفاقات الدولية وتجعلها موضع مناقشة وتدقيق واختبار، لكن يجب ألَّا ننسى أن سويسرا هي موطن “هنري دونان” مؤسس المنظمة الدولية المعروفة باسم الصليب الأحمر.