شباب جعلان جاهز لملاقاة جاره الوحدة وعينه على التأهل

متابعة – سعيد الراسبي –

أنهى أمس شباب جعلان استعداداته لمواجهة جاره الوحدة وذلك من خلال الحصص التدريبية على ملعب النادي ضمن مباريات الجولة الختامية لدوري تحت 18 سنة وسوف تقام المباراة على ملعب نادي الوحدة مساء اليوم ومن خلال التدريبات قام مدرب شباب جعلان محمد بن سليم المشايخي بتصحيح بعض الأخطاء الفنية التي وقع فيها بعض من عناصر الفريق خلال المباريات الماضية وتدرب الفريق على إغلاق المحاور الخلفية واستغلال الفرص أمام مرمى الخصم والمساندة من خطوط الوسط للهجوم وأمور تكتيكية يطبقها اللاعب خلال وقت المباراة ومن خلال التدريبات توجد لدى اللاعبين الروح والمعنويات العالية وطي الصفحة الماضية وفتح صفحة العبور في لقاء اليوم لبلوغ الدور الثاني.
وحول المباراة قال المدرب محمد المشايخي مدرب شباب جعلان: إن الفريق يظهر في أفضل حالاته وأعمل مع الفريق من أجل إعداد بالطريقة المثلى للقاء اليوم واستلمت الفريق في بداية الدوري وقدته إلى الوصول إلى وصيف المجموعة وتفصلنا هذه المباراة عن الصعود إلى الدور الثاني سواء فزنا أو تعادلنا فيها نتأهل مباشرة الى الدور الثاني أما في حالة خسارتنا وفوز صور على الكامل والوافي فسوف يصعد صور مع العروبة الذي ضمن تأهله قبل ختام الجولة. ووصف مدرب الفريق المباراة بأنها ستكون قوية والفريق جاهز لهذه المباراة حيث لعبنا في دوري مجموعتنا سبع مباريات فزنا في اربع مباريات وتعادلنا في واحدة وخسرنا اثنتين وحيث جمعنا 13 نقطة وترتيبنا في الدوري وصيف المجموعة مع أقرب منافس شباب صور بـ 11 نقطة، مشيرا إلى أن الفريق لديه مجموعة من العناصر التي لديها الحماس والقوة من مختلف النواحي وتسعى لتسجيل نتيجة إيجابية هذا المساء وأن فريقه قد أعد العدة لهذه المباراة المصيرية. وأكد المشايخي أن الفريق سيلعب بكامل عناصره ولا يعاني من أية إصابات واللاعبون بحالة جيدة ومستوى عال وأن الطموح يتجلى في استمرارية الفريق في النهج نفسه الذي ظهر عليه في المباريات الماضية وقال منذ توليت المهمة هدفي هو الصعود للدوري الثاني الذي تتطلع إليه جماهير جعلان فإن التركيز في مباراة اليوم أمام الوحدة شيء مطلوب وعلينا احترام الفريق المنافس فجارنا الوحدة ليس فريقا سهلا وعلى لاعبينا إيلاء قيمته أهمية كبيرة وتبقى الظروف قائمة في الملعب وعلى اللاعبين ترجمة الجهد والعطاء والدافع القوي لتحقيق النتيجة الإيجابية التي نسعى إليها ونأمل أن يكون التوفيق حليفنا في هذه المباراة ونخطف نقاطها، كما نأمل أن يكون هناك حضور جماهيري يؤازر الفريق في هذه المباراة.
وقال محسن بن خميس الداؤدي كابتن الفريق: إن لقاء اليوم ضد جاره الوحدة أنها ستكون مباراة صعبة إلا أننا سوف نسعى تحقيق النتيجة الإيجابية وأن يكون ختامها مسك وتعزيز رصيدنا إلى 16 نقطة لتأهلنا إلى الدور الثاني التي هي مطلبنا جميعا وأشار الى أن الفريقين يعرفان بعضهما البعض حيث إن الجهاز الفني للفريق بقيادة المدرب محمد المشايخي قد عكف خلال الأيام الماضية والراحة الإجبارية إلى تصحيح الأخطاء والاعتماد على النهج الذي سيعتمد في المباراة الختامية للدوري الشباب متمنيا تحقق الفوز والصعود الى الدور الثاني وأتمنى أيضا مواصلة الجماهير الأخضر التي بكل تأكيد تحب فريقها وتسانده خاصة أن المباراة تكون خارج أرضنا لكي نرسم البسمة في شفاههم والصعود إلى التأهل.