لجنة الدعم العالمي «GSAT» تبدأ تقييم معايير الجودة بمديرية الكشافة والمرشدات

استقبلت المديرية العامة للكشافة والمرشدات لجنة التقييم العالمية بإدارة الدعم «GSAT» التي تزور السلطنة خلال الفترة من 9 إلى 13 نوفمبر الجاري، حيث بدأت اللجنة مراحل التقييم النهائية باستخدام أداة التقييم العالمية (جيسات) التي تبنتها المنظمة الكشفية العالمية لتقييم الدول الأعضاء، وتشارك فيها المديرية بهدف تحسين جودة البرامج الكشفية المقدمة للشباب، وتتكون لجنة التقييم العالمي من ثلاثة أعضاء وهم مقيم جيسات حميد برهازي والميسر رأفت الجعار وأمنية عباس مديرة التنمية المؤسسية بالمنظمة الكشفية العربية.
والتقى الدكتور يعقوب بن خلفان بن عبدالله الندابي المدير العام للمديرية العامة للكشافة والمرشدات في مكتبه لجنة التقييم العالمية رحب في بداية اللقاء بضيوف السلطنة، مؤكدا حرص المديرية العامة للكشافة والمرشدات على تقديم أفضل البرامج والأنشطة لخدمة المنتسبين للحركة الكشفية والإرشادية، وعملت منذ سنوات على تحقيق الجودة الشاملة في منظومة عملها، حيث يأتي مشروع التقييم العالمي (جيسات) متزامنا مع دخول المديرية في تقييم نظام إدارة الجودة الآيزو(9001/‏‏2015) الذي تتبناه وزارة التربية والتعليم بهدف تحسين العمليات والإجراءات والوقوف على احتياجات المستفيدين والوفاء بمتطلباتهم، ومشاركة العاملين في اتخاذ القرار وتنمية قدراتهم وتطوير مهاراتهم، وتفعيل نظام الجودة في النسخة الجديدة من الآيزو.
بعدها تطرق الدكتور المدير العام إلى جهود المديرية المتواصل لتحقيق معايير التقييم العالمية من خلال العمل بمختلف الأبعاد الوارد ضمن تقييم جيسات العالمي، وهي تخطو خطوات جادة لتحقيق الجودة الشاملة في عملها خدمة للمنتسبين للحركة الكشفية والإرشادية بالسلطنة بما يلبي احتياجات الشباب.
وتركز اللجنة أثناء الزيارة على مراجعة العشرة الأبعاد العالمية المحددة من المنظمة الكشفية العالمية ولجنة التقييم (جيسات) لأفضل الممارسات حيث يركز البعد الأول على المتطلبات المؤسسية الخاصة بالمديرية العامة للكشافة والمرشدات وعلاقتها بالمنظمة الكشفية العالمية، ويركز البعد الثاني على نظام الحوكمة، ثم التركيز على إطار العمل الاستراتيجي للمديرية، ويركز البعد الرابع على الإدارة النزيهة والتواصل وكسب التأييد والصورة العامة، ويتضمن البعد السادس على الراشدين في الحركة الكشفية، والبعد السابع تخصيص الموارد والضوابط المالية، والبعد الثامن على برامج الشباب، والبعد التاسع على تنمية العضوية في الحركة، والبعد العاشر على التقدم المستمر للحركة.
وتم خلال الزيارة مراجعة ومناقشة معايير التقييم العالمية وكافة محاورها وبنودها لتحقيق الجودة الشاملة، والاطلاع على  الخطوات التي اتخذتها المديرية العامة للكشافة والمرشدات  وجهودها في مجال الجودة باستخدام أداة التقييم العالمية، كما سيطلع الفريق على جهود المديرية في رسم خارطة طريق واضحة للخطة الاستراتيجية للكشافة والمرشدات وما قامت به في تعزير نقاط القوة والفرص المتاحة للدعم والتحسين، وأهم  الأولويات ومجالات العمل المستقبلية لتعزيز القدرات.