«مهرجان المطورين» يؤكد أهمية تأهيل الشباب في مجالات الثورة الصناعية الرابعة

قدم نماذج تقنية ناجحة ودرب أكثر من 200 مشارك ومشاركة –
صلالة – عادل البراكة –

انطلقت صباح امس بمجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه بصلالة فعاليات «مهرجان المطورين» تحت رعاية سعادة المهندس محمد بن أبوبكر الغساني نائب رئيس مجلس الشورى وممثل ولاية صلالة، والذي أقيم بتنظيم من مجموعة جوجل بصلالة بحضور عدد من المهتمين بمجال تقنية المعلومات والحاسوب وأعضاء مجموعة مطوري جوجل بصلالة وذلك برعاية كل من ميناء صلالة وعمانتل وعدسة طاقة، والذي يهدف إلى التعريف بتقنيات الانترنت والثورة الصناعية الرابعة والسعي لتدريب وتأهيل الشباب في هذه المجالات وتعزيز الوعي الرقمي من خلال فعاليات وبرامج متخصصة قدمها المهرجان تضمنت تقديم عدد من المحاضرات والدورات التدريبية المتخصصة التي وصل عددها إلى اثنتي عشرة محاضرة ودورة تدريبية شارك فيها أكثر من 400 مشارك وعضو مسجل في مجموعة جوجل بصلالة.
وحول المهرجان أكد سعادة المهندس أن المهرجان يعد خطوة إيجابية نحو تأسيس جيل للمستقبل يعي أهمية أن يأخذ بالأسباب وأن يبادر في تأهيل مهاراته وقدراته للتعامل مع معطيات المستقبل المنظور. وأشار إلى أن الوقوف إلى جانب هذه الطاقات الشبابية تنظيميا وفنيا وماليا أمر ضروري؛ إذ إن هذه الفعالية تنبئ عن جهود ورغبة وشغف كثير لغرس ثقافة الوعي التقني في المجتمع المحلي وهذا جهد يشكر عليه القائمون على هذه الفعالية وفريق مجموعة مطوري جوجل بصلالة.
وألقى المهندس عبدالله بن سعيد العنسي مؤسس مجموعة جوجل بصلالة كلمة قال فيها: إن هذه التظاهرة التقنية هي أول غيث لفعاليات وبرامج المجموعة بصلالة، لافتا إلى أن المجموعة أتت لغرس الوعي التقني والتكنولوجي اللازم، إلى جانب تأهيل أبناء المحافظة في مجالات فنية وتقنية في مستجدات العلوم التكنولوجية والحاسوب والبرمجة وذلك وفق مستجدات ملحة أصبح لزاما علينا أن نستعد من أجلها للمستقبل.
وأوضح العنسي في كلمته أن مجموعة مطوري جوجل بصلالة تفتح أذرعها لكل من يريد أن يستفيد مما سنطرح خلال الفترة القادمة من برامج وحلقات عمل ودورات تدريبية ومتخصصة ستشمل مجالات متعددة منها انترنت الأشياء وتقنية البلوكتشن وغيرها الكثير من المستجدات في مجال تقنية المعلومات. وبيّن مؤسس مجموعة جوجل بصلالة أن الأعضاء من المطورين المنظمين للمجموعة هم معنيون بشكل أساسي بنقل هذه المعارف التقنية للأفراد وللمجتمع المحلي ولكل المهتمين.
وألقت أمل المردوف اليافعية عضوة مجموعة جوجل بصلالة  تعريفا حول برنامج «”Women Techmakers المقدم للنساء من شركة جوجل والامتيازات التي يقدمها البرنامج لمن لديها عضوية كالبرامج والمنح الدراسية وفرصة الحضور إلى التجمعات التقنية والبوابات الإلكترونية التي تسمح للعضوات بتبادل الخبرات والمصادر المعرفية التقنية بالإضافة إلى طريقة التسجيل والحصول على العضوية.
إنترنت الأشياء
بدأت سلسلة المحاضرات الرئيسية للمهرجان بمحاضرة بعنوان «عالم إنترنت الأشياء» والتي قدمها وديع اللواتي، وهو مهتم بمجال تقنية المعلومات والتسويق وإدارة وحلول ومشاريع تقنية المعلومات. وقد تطرق اللواتي في محاضرته للحديث عن مفهوم إنترنت الأشياء وتعريفها  بجانب الحديث عن تطور الإنترنت.
وسلط اللواتي الضوء خلال مهرجان المطورين بصلالة عن ماهية فوائد إنترنت الأشياء وتأثيرها في حياتنا اليومية وما ستضيفه من نواحي إيجابية. وأوضح أيضا الدور المرجو والمتوقع من الحكومات والمؤسسات التشريعية والقانونية فيها لتسهيل تطبيق مفهوم انترنت الأشياء وتذليل الصعوبات والعقبات التي قد تحول دون تطبيق إنترنت الأشياء.
وأوضحت الأرقام والحقائق والإحصائيات التقريبية لإنترنت الأشياء بحلول عام 2020 والمستقبل المتوقع لها. كما تم عرض سيناريو ليوم كامل يشمل تقنيات إنترنت الأشياء وعلاقة هذه التقنية الوطيدة بحياتنا اليومية، وفي نهاية المحاضرة ذكر المحاضر مجالات تطبيق إنترنت الأشياء وبعض الأمثلة عنها واختتمت المحاضرة بفيديو قصير يلخص هذه التقنية بشكل مبسط.
وتحدث المهندس سعيد البرعمي، مهندس برمجيات وباحث دكتوراة في جامعة السلطان قابوس عن «تقنية البلوكتشن» عبر محاضرة فيها أهمية  تقنية «البلوكتشين» وقال بأنها تقنية ذات مستقبل واعد وتكاد تكون تقنية العصر القادم. وأضاف أنها تعتبر تقنية تبشر بمستقبل رائع في التسوق الإلكتروني وحماية المستهلك، وسرعة إنجاز المعاملات وبناء الثقة. وذكر أيضا أنها تساعد على إيجاد بيئة صلبة في بناء الولاء للمنتج وترويج المنتج بطريقة صحيحة مما يترتب عليه رضى أكبر للمستهلك ومستخدم الخدمة، وحماية أكثر للخصوصي.
وقدم المهندس يونس العنقودي، باحث دكتوراة في تعلم الآلة والذكاء الاصطناعي وهو رئيس قسم تطوير النظم والبرمجيات في مطارات عمان. حيث تحدث عن تعلم الآلة أو (Machine Learning ) إذا قال إن أهمية ذلك تكمن في أنها  حل للمشاكل وتسهيل العمليات في الحياة العلمية والعملية للإنسان.
وتواصلت الفقرات الرئيسية للمهرجان في وقفة تعريفية بمركز ساس لتطوير تطبيقات الهواتف الذكية قدمتها طوعة بنت عبدالله آل داوود أخصائية مشاريع بهيئة تقنية المعلومات ومركز ساس لتطوير تطبيقات الهواتف.
وتحدت طوعة ال داوود عن ما يقدمه مركز ساس فيما يتعلق بخدمات وتطبيقات الهواتف الذكية، مشيرة إلى أن المركز يسعى إلى توفير منصة ذات جودة عالية تسهم في تطوير المهارات الوطنية والمواهب والقدرات وتحويل أفكارهم إلى تطبيقات وأعمال تجارية مستدامة في مجال تطبيقات الهواتف الذكية. واستعرضت هذه الوقفة أيضا أحد النماذج المستفيدة من خدمات مركز ساس من خلال عرض تجربة ابتسام بنت علي المبيحسية التي حظيت بفرصة التدريب بالمركز ونهلت مما يقدم من برامج و تدريب.
وقد تضمن الجانب التدريبي المصاحب للمهرجان عددا من حلقات العمل حيث استهلت أولى الدورات التدريبية بــ «تعليم أساسيات البايثون» والتي قدمها المهندس عماد النجار، رئيس قسم تقنية المعلومات بمكتب الهيئة العامة للطيران المدني بظفار.
وقال النجار: إن البايثون لغة متعددة الاستخدامات كونها لا تختص باستخدام محدد، فيمكن استخدامها بعدة مجالات منها بتطوير الويب باستخدام عدة أطر عمل مختصة أشهرهم فلاسك أو إطار جانغو، بالإضافة إلى استخدامها في أمن المعلومات وفي البيانات الضخمة بسبب قدرة بايثون على التعامل مع البيانات بشكل سلس وتحليلها، لافتا إلى أن البايثون تعد خيارا ممتازا للعاملين في هذا المجال وأوضح أنها أيضا تدخل في جميع مجالات التي تستخدم في علوم الحاسوب تقريباً فيمكن حتى استخدامها كلغة ثانوية في المشاريع البرمجية.
دورات تدريبية متخصصة
قدم الدكتور خالد المشيخي عميد كلية الآداب والعلوم التطبيقية بجامعة ظفار ورقة عمل بعنوان «توظيف التكنولوجيا في السعي للنجاح»، فيما قدم الدكتور زياد بويحيى، أستاذ مساعد في قسم علوم الكمبيوتر بجامعة ظفار دورة تدريبية في تطبيقات «برنامج الأندرويد» وبرنامج الفايربيس وأهميته وقدم شرحا وافيا عن برنامج الاندرويد عن طريق توضيح الرموز اللازمة لإنشاء برنامج في نظام الأندرويد وربطه بالهاتف. بالإضافة إلى حلقات عمل تدريبية ستقدمها جميلة بنت سالم العمرية بعنوان « كن جوجل في إدارة المشاريع» والتي أبرزت فيها المبادئ الأساسية التي تقوم عليها إدارة أي مشروع، وأشارت في ذلك إلى بعض تطبيقات جوجل التي يمكن أن تدعم وتسهّل الإجراءات التوثيقية والتي تساهم في استمرارية وفعالية المشروع وإبراز عُنصر الشفافية في إطلاع المساهمين على مدى تقدم أي مشروع.
وشهد المهرجان أيضا عرض لقصة نجاح وأحد المشاريع الناشئة وهي شركة «نوشن» والتي قدمها فلاح الشكيلي. فيما قدمت رائدة الأعمال نادية البرعمية عرضا حول تجربة التسويق الإلكتروني من خلال مشروعها موقع «تجوري» وهو موقع تجارة إلكترونية معني بتسويق المنتجات من المنزل أو المحل إلى العالم الإلكتروني. وأوضحت البرعمية من خلال عرضها أبرز خطط المشروع وفكرته وماهيته.
وقد المهندس سعيد الحريزي، وهو احد المهتمين بالطاقة المتجددة حلقة أخرى في الابتكارات العلمية فقد تحدث من خلالها عن الابتكارات وكيفية تقديمها وإعدادها من أولى الخطوات إلى آخرها مسترشدا في حديثه بمشروعه حول وقود الديزل الحيوي.
يذكر أن « مجموعة مطوري جوجل بصلالة « تم تدشينها مؤخرا وتُعنى بتدريب الأفراد بآخر التقنيات التي تعتمدها شركة جوجل العالمية وتأهيل المهتمين في هذا الجانب من أجل إعداد جيل من الشباب واع بأهمية التقنية.