قطر تدفع رواتب موظفي غزة في إطار جهود التهدئة

إصابات في جمعة جديدة من «مسيرات العودة» وتراجع أعداد المتظاهرين –
غزة – وكالات: وقف موظّفو الدوائر الحكومية في قطاع غزة في طوابير طويلة امس لاستلام رواتبهم المتأخرة بعد وصول دفعة ماليّة من قطر، في إطار جهود جديدة للتهدئة في القطاع الفقيرـ الذي تسيطر عليه حركة حماس بعد أشهر من الاحتجاجات والصدامات التي خلفت أكثر من مائتي قتيل في الجانب الفلسطيني.

وتجمع العشرات أمام مكاتب البريد في مختلف أنحاء القطاع التي فتحت أبوابها الجمعة والسبت بصورة استثنائية قبل أن يخرجوا وفي يدهم بضع مئات من الدولارات.
وقال فادي أبو صفية البالغ من العمر 35 عاما في مدينة غزة «جئت لأستلم 400 دولار راتبي عن شهر يوليو. طبعاً المال جاء من قطر. نأمل أن تحل هذه الأموال الأزمة التي نمر بها».
وسيتمّ توزيع ما مجموعه 90 مليون دولار على ستّ دفعات شهرية قيمة كل منها 15 مليون دولار، وفقا لسلطات القطاع.
ودارت مواجهات بين مئات الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي على أطراف شرق قطاع غزة، أمس، في إطارات مسيرات العودة الشعبية المستمرة للشهر الثامن على التوالي، وأعلن مسعفون عن عدد من الإصابات بالرصاص الحي والمطاطي والاختناق جراء قمع الجيش الإسرائيلي متظاهرين اقتربوا من السياج الحدودي شرق قطاع غزة.
لكن لوحظ تراجع توافد الإقبال الشعبي إلى خيام العودة، المقامة على أطراف شرق قطاع غزة قرب السياج الحدودي مع إسرائيل للجمعة الثانية على التوالي.