بدء صرف منحة قطرية لـ 27 ألف موظف مدني في غزة

لتخفيف وطأة المعاناة والتوتّر في القطاع –
عواصم – (وكالات): قالت وكالة الأنباء القطرية إن وزارة المالية في قطاع غزة بدأت أمس في صرف منحة قطرية للموظفين المدنيين بالقطاع.

وقالت الوكالة «وزارة المالية في قطاع غزة تبدأ صرف المنحة القطرية لـ27 ألف موظف من الشق المدني من الموظفين، فيما سيتم صرف الرواتب للبقية من الإيرادات المحلية».
ووقف موظّفو الدوائر الحكومية في قطاع غزة في طوابير طويلة أمس لاستلام رواتبهم بعد وصول دفعة ماليّة من قطر في إطار جهود تهدئة التوتر في القطاع الفقير، وفق ما أفاد مراسلو وكالة فرانس برس.
وسيتمّ توزيع ما مجموعه 90 مليون دولار على ستّ دفعات شهرية قيمة كل منها 15 مليون دولار، وفقا لسلطات القطاع، وذلك أساساً لتغطية رواتب الموظّفين الذين يعملون تحت إدارة حركة حماس التي تسيطر على القطاع المحاصر.وتمّ تسليم الرواتب في مكاتب البريد التي خرج بعض الموظّفين منها عارضين مرتبهم الذي تسلّموه بالدولار أمام كاميرات وسائل الإعلام.
وقال مصدر حكومي في غزّة إنّ مبعوث قطر في غزّة محمد العمادي جلب الأموال إلى قطاع غزة عبر إسرائيل مساء أمس الأول.
وفي حين لم يعلّق المسؤولون الإسرائيليون على الأمر، بدا أنّ الأموال جزء من اتّفاق توقف بموجبه حركة حماس التي تعاني من ضائقة مالية، الاحتجاجات والصدامات العنيفة مع إسرائيل على طول الحدود الشرقية للقطاع، مقابل تخفيف إسرائيل حصارها عليه.وبموافقة إسرائيل، بدأت قطر شراء وقود إضافي لتزويد محطة الكهرباء الوحيدة في غزة ممّا سمح بتخفيض ساعات انقطاع الكهرباء إلى أدنى مستوى منذ عدة سنوات.
وترعى مصر والأمم المتحدة مفاوضات غير مباشرة للاتفاق على تهدئة طويلة الأمد بين حماس وإسرائيل اللتين خاضتا ثلاثة حروب منذ عام 2008. وقالت وزارة المالية بقطاع غزة في بيان وصل الأناضول نسخة منه، أمس: «إن الموظفين المستفيدين من المنحة ولم يستلموا دفعة راتب شهر يوليو الماضي، (صرفت الأربعاء الماضي بنسبة 60%)، سيتم منحهم راتبا كاملا اليوم(أمس) ».
وأضافت:«من تقاضوا اليوم (أمس) راتبا كاملا سيتم صرف لهم بواقع 50% من نسبة راتبهم في الأشهر الخمسة القادمة». ولفتت إلى أن الموظفين المستفيدين من المنحة وصرفوا لهم جزء من راتب شهر يوليو الماضي، (الأربعاء الماضي بنسبة 60%) سيتم استكمال صرف الراتب لهم بواقع 40% على أن يتم صرف الأشهر الخمسة القادمة بنسبة 50 %». وأشارت إلى أن الموظفين غير المستفيدين من المنحة سيتم الصرف لهم بواقع 60% على مدار الأشهر الستة من الإيراد المحلي.
والأربعاء الماضي، صرفت مالية غزة للموظفين العموميين الذين عيّنتهم حركة «حماس» جزء من رواتبهم عن شهر يوليو الماضي، بنسبة تصل إلى 60% من إجمالي الراتب. وتعتبر هذه النسبة من الراتب، التي يتقاضاها هؤلاء الموظفين، الأعلى منذ أكثر من عامين.