شباب من ولاية العامرات يؤسسون رابطة السدر العمانية

العامرات -عيسى بن عبدالله القصابي –
تتواصل الإبداعات والأفكار الشبابية العمانية في خدمة مجتمعهم وبيئتهم في كافة المجالات المختلفة، ففي ولاية العامرات قام مجموعة من شباب الولاية بتأسيس رابطة السدر العمانية التي بدأت في تنفيذ أهدافها وخططها في بعض المواقع من ولاية العامرات، ولمعرفة المزيد عن هذه الرابطة تحدث لعمان عبد الرحمن بن محمد بن علي المعمري رئيس الرابطة قائلا: إن فكرة تأسيس هذه الرابطة جاءت بعد قناعة تامة بأهمية شجرة السدر العمانية للبيئة ولكونها شجرة صديقة ومفيدة وما تزخر به ولاية العامرات من مواقع يمكن أن تستغل من أجل زرع أكبر عدد من شتلات السدر العماني وتوحيد وتنظيم جهود الفرق الشبابية التي تهدف لصون وحفظ البيئة العمانية.

وحول رؤية وأهداف رابطة السدر العمانية قال عبد الرحمن الخروصي: إن رابطة السدر العمانية هي رابطة نشأت لتوحيد وتنظيم جهود الفرق الشبابية التي تهدف لصون وحفظ البيئة العمانية والعمل على تنميتها وتطويرها، ومد يد العون والمساندة في توسعة الرقعة الخضراء والحفاظ على الغطاء النباتي في البيئة العمانية الرائعة، حيث تهدف رابطة السدر العمانية في (ولاية العامرات) إلى وضع خطط وأهداف لتوسعة الرقعة الخضراء وإزالة الأشجار الضارة بالبيئة بالإضافة إلى نشر الثقافة والوعي بين المواطنين بضرورة الإكثار من زراعة أشجار السدر والأشجار الصديقة للبيئة، وأضاف أن أنشطة الرابطة في ولاية العامرات حاليا تقوم من خلال أعضائها بتزويد مجموعة من الجوامع والمجالس العامة بشتلات السدر وغرس شتلات السدر على حواف وادي عدي وغرس بذور السدور على حواف الأودية وإزالة الأشجار الضارة مثل شجرة المسكيت وتنظيف الأودية من القمامة والمخلفات، كما تم وضع خطة لتوزيع شتلات السدر العماني على المنازل لأبناء الولاية للإكثار من زراعة أشجار السدر سواء بالشتلات أو البذور، موضحا أن الأهداف الرئيسية لمبادرة رابطة السدر العمانية ترتكز على الإكثار من زراعة أشجار السدر سواء بالشتلات أو البذور والعناية بها وسقيها والعناية بأشجار السدر القائمة من حيث التقليم والرعاية وحمايتها من القطع والرعي الجائر وإقامة حملات توعوية وتوزيع منشورات تعنى بضرورة زراعة الأشجار والعناية بها وعدم قطعها وتنظيم حملات جماعية لزراعة أشجار السدر والأشجار البرية في الأماكن التي لا تشكل ضررا على البيئة وعلى الأفراد، إضافة إلى أن الرابطة وضعت في أهدافها الرئيسية نشر الوعي البيئي بأهمية الحفاظ على الأشجار وخصوصا السدر وأثرها الحيوي على الإنسان والبيئة بالتعاون مع الجهات الحكومية ذات العلاقة بمتابعة ورصد الأنشطة المخلة بالبيئة والغطاء النباتي ووضع العقوبات الرادعة إضافة إلى توحيد جهود المهتمين بالبيئة والتشجير التطوعي وتبادل الخبرات والتجارب وتشجيع وتنظيم المبادرات والأنشطة التطوعية للفرق الرياضية والتطوعية للحفاظ على البيئة العمانية والغطاء النباتي وإنشاء مشاتل متخصصة لإنتاج وإكثار أشجار السدر وتطوير وتحسين أساليب الزراعة للسدر وانتقاء سلالات متطورة والتوعية باستغلال هدر المياه من المنازل والمساجد واستغلالها في زراعة الأشجار.