وفاة الإذاعية المصرية نادية صالح

القاهرة، الأناضول: توفيت أمس الإذاعية المصرية البارزة نادية صالح عن عمر يناهز الـ78 عامًا بعد صراع طويل مع المرض.
ووفق الموقع الرسمي للتلفزيون المصري فإن الإذاعية القديرة نادية صالح، أحد أشهر الأصوات الإذاعية بماسبيرو، توفيت أمس، بعد صراع طويل مع المرض.
وتشيّع الجنازة من مسجد مصطفى محمود بمنطقة المهندسين، غربي القاهرة، عقب صلاة الجمعة.
وقدمت صالح عددًا كبيرًا من البرامج الإذاعية التي نالت شهرة واسعة، من بينها برنامج صباح الخير، ويوميات امرأة عصرية، وبعيدا عن السياسة، ووطني حبيبي، وألف مثل ومثل، وأسماء وشخصيات.
ومن أشهر برامجها (زيارة لمكتبة فلان) الذي ظلت تقدمه علي مدى نحو ثلاثين عامًا واستضافت خلاله مشاهير الفن والعلم أبرزهم الموسيقار الراحل محمد عبد الوهاب، والفنان الراحل عبد الحليم حافظ والأديب المصري الحاصل على نوبل في الأدب نجيب محفوظ.
وولدت الإذاعية نادية صالح، عام 1940، وبدأت بدراسة الطب ثم تحولت إلي كلية التجارة ودرست بكلية الإعلام جامعة القاهرة وتدرجت في المناصب في الإذاعة حتى أصبحت رئيس شبكة الشرق الأوسط الإذاعية.