دورة الدراسات الدولية لمدربي السلة تختتم اليوم بمشاركة 25 مدربا

كتب- خليفة الرواحي –
تختتم اليوم أعمال دورة الدراسات الدولية للمدربين المستوى الأول التي ينظمها الاتحاد العماني لكرة السلة خلال الفترة من 5 إلى 10 نوفمبر الجاري، بمشاركة 25 مدربا ومدربة، وسيقام حفل الختام وتسليم الشهادات تحت رعاية فريد بن خميس الزدجالي رئيس الاتحاد العماني لكرة السلة عضو اللجنة الأولمبية العمانية، وذلك بالصالة الفرعية لمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر.
وتواصلت أمس الجلسات بتنفيذ عدد من الحصص التدريبية النظرية والعملية في مجال الخطط الهجومية والدفاعية وكيفية تطبيق الاستراتيجيات الجديدة والقانون الجديد لكرة السلة، حيث سجلت الدورة تفاعل جميع المدربين الذين حرصوا على الاستفادة من برنامج الدورة، وتأتي الدورة في إطار خطة الاتحاد لتأهيل الكوادر الوطنية من اللاعبين والمدربين لنيل الشهادة الدولية في تدريب كرة السلة، وتمكينهم لقيادة فرق السلة بالأندية في مختلف محافظات السلطنة والمساهمة في نشر اللعبة وتطويرها، وضمن التعاون المثمر والمستمر بين الاتحاد العماني لكرة السلة والاتحاد الأسيوي والدولي للعبة واستكمالا للدورات التي نظمت في الفترات السابقة بهدف مواكبة التطورات المتسارعة في رياضة كرة السلة وعالم التدريب الذي يتطور بشكل كبير بما ينعكس إيجابيا على تطوير لعبة كرة السلة في السلطنة، كما يأتي تأهيل المدربين كواحدة من الركائز المهمة التي يعمل عليها الاتحاد لتأهيل عدد كبير من المدربين والفنيين ليساعدوا في تحقيق رؤى الاتحاد المستقبلية، وتوسيع قاعدة المستفيدين والممارسين للعبة من خلال نشر اللعبة في المدارس بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم التي هي الأخرى تعمل على تطوير رياضاتها المدرسية لتواكب التطور الذي تشهده مناهجها الرياضية بالمدارس.
وقال عبدالله بن محمد السناني مدرب نادي قريات: أولا أحب أن أشكر لكل من ساهم في إقامة الدورة وجميع العاملين والمدربين المشاركين فيها، وبالنسبة للدورة فهي دورة شاملة ومتنوعة عن الدورة التي خضتها سابقا فهذه الدورة تم التركيز فيها على الجانب العملي التطبيقي لبناء الخطط الهجومية والدفاعية وأساليبها المستجدة، واستفادتي منها استفادة كبيرة جدا وإن شاء الله سننقل ما تعلمناه الى فرقنا ونأمل أن نجتاز الدورة والاختبارات المقررة وأن ننتقل للمستوى الثاني من الدورة.
وقالت هبة الناعبية في البداية نقدم الشكر والتقدير للاتحاد العماني لكرة السلة على مجهوداته الجبارة بالسعي لتطوير المدربين والمدربات بالسلطنة، كما نشكر أيضا الأستاذ فادي الصباح المحاضر بالاتحاد الدولي لكرة السلة على حضوره للدورة والإضافة الفنية الكبيرة التي يقدمها للمشاركين والمشاركات، مضيفة أن الدورة بالمجمل تعتبر جيدة جيدا بالنسبة لي حيث الاستفادة وتبادل الآراء والخبرات بين المحاضر والمشاركين، والتمارين العملية التي تثري المشاركين وتنمي مهاراتهم الفنية والتدريبية التي ستضيف للمدرب الكثير مما سيسهم في بناء فرق رياضية قوية.