مرباط والنصر.. قطبان يبحثان عن لغة الانتصار

يتجدد اللقاء في الدوري ما بين مرباط والنصر قطبي محافظة ظفار اللذين سيتواجهان اليوم في المجمع الرياضي بصلالة ضمن الأسبوع الثاني في ظل تباين في وضعيتهما بجدول الترتيب وتفاوت طموحاتهما المختلفة في الدوري هذا الموسم بالنظر أصلا إلى اختلاف موقفهما في المنافسة فمرباط يحتل المركز الثالث في جدول الترتيب برصيد 20 نقطة بينما يحتل النصر المركز السابع برصيد 16 نقطة. ويدخل مرباط لقاء الديربي ضد النصر بطموحات انتزاع النقاط الثلاث من النصر واسترداد مركز الوصافة من النهضة بعدما خسر رهانها أمام النهضة بالذات في المواجهة المباشرة التي جمعتهما الأسبوع الفائت في البريمي وحسمها الأخير لصالحه بهدف دون رد ليرتقي إلى المركز الثاني برصيد 22 نقطة بينما تراجع مرباط بهذه الخسارة إلى المركز الثالث متجمدا رصيده عند 20 نقطة.
ويتطلع مرباط إلى استعادة نغمة الفوز اليوم على حساب النصر حتى يحصل على مبتغاه ببلوغ النقطة الثالثة والعشرين آملا في الوقت ذاته في تعثر النهضة في مباراته الأخرى التي ستجري مساء اليوم ضد نادي عمان حيث إن خسارة النهضة في هذه المباراة وفوز مرباط على النصر تعني استعادة مرباط لمركز الوصافة مجددا ورد اعتباره من النهضة بشكل مباشر ولكن الأمر بالطبع يتوقف على خدمة مرباط نفسه بنفسه في المقام الأول ومن ثم انتظار هدية نادي عمان في المقام الثاني والذي من المحتمل فعلا أن يسدي خدمة جليلة لمرباط في هذه الجولة في حال إطاحته بالنهضة لاسيما وأن نادي عمان يعتبر الطرف المضيف للقاء الذي ستدور رحاه في استاد السيب الرياضي مساء اليوم. ويعول مرباط في لقاء اليوم على هدافه عبدالرحمن الغساني الذي سجل 5 أهداف شخصية له في الدوري حتى هذه الجولة كما يعول على نجمه البارز مسلم محمد عكعاك الذي يعد من اكتشافات بطولة الدوري هذا الموسم على الرغم من أنه اكتفى بالمساهمة بتسجيل 3 أهداف فقط حتى جولة هذا المساء ولكنه قدم أوراق اعتماده بقوة كنجم موهوب قادم للساحة الكروية المحلية بكل ثقة واقتدار.
من جانب آخر يسعى النصر إلى التخلص من مراكز وسط الترتيب والتقدم بثبات نحو مراكز المقدمة حيث تتجلى طموحاته العريضة في المنافسة لتصل إلى عاليات النجوم وتصعد إلى أفق الشهب والمجرات ويحتل النصر حاليا المركز السابع برصيد 16 نقطة ساعيا اليوم إلى تحقيق انتصار مهم على حساب مرباط ثالث الترتيب ليواصل نتائجه الإيجابية الأخيرة في الدوري والتي كان آخرها الفوز على صحم بهدفين مقابل هدف في الجولة الماضية. وسيمكّن الفوز فريق النصر من بلوغ النقطة التاسعة عشرة وربما الارتقاء إلى المركز الخامس في جدول الترتيب ليشق طريقه بنجاح نحو مراكز المقدمة التي هي هدفه في الأساس وموقعه الطبيعي من المنافسة ولكنه سيواجه مقاومة شرسة من مرباط القادم من فوز معنوي حققه على حساب المصنعة بهدف نظيف في ذهاب دور الثمانية من كأس جلالة السلطان المعظم لكرة القدم جعلته في موضع أسبقية قبل لقاء الإياب المقرر يوم 4 ديسمبر المقبل في صلالة. ويعول النصر في لقاء اليوم على هدافه عمر المالكي الذي ساهم بتسجيل 5 أهداف لصالح فريقه في الدوري كما سيعول على شيكا صوري فوفانا الذي أحرز 4 أهداف وأحمد عبدالحليم الذي أحرز 3 أهداف و النجم الدولي خالد الهاجري الذي أحرز هدفين.