الرئيس التونسي يقبل تعديلا وزاريا

في تهدئة للأزمة السياسية –
تونس – (رويترز): قال الرئيس التونسي امس إنه مستعد لتنظيم جلسة لأداء اليمين لوزراء جدد عينهم رئيس الحكومة، في خطوة قد تنزع فتيل أزمة سياسية أثارت قلق المانحين الدوليين بعد أن رفض الرئيس هذا التعديل سابقا.

وكان رئيس الوزراء يوسف الشاهد أعلن يوم الاثنين تعديلا وزاريا ضم عشرة وزراء جدد وعددا من كتاب الدولة، وهو ما رفضه سريعا السبسي الذي قال إنه لم يتم التشاور معه بهذا الخصوص.
وفي ما بدا انه سعي للتهدئة قال الرئيس السبسي للصحفيين بقصر قرطاج أمس إنه سينظم جلسة للقسم إذا وافق البرلمان على التعديل.
ويقود الشاهد حكومة تتكون في أغلبها من وزراء من حزب نداء تونس وحزب النهضة الإسلامي أيضا إضافة لمستقلين وأحزاب سياسية صغرى.