افتتاح مركز الابتكار العلمي بـ «تعليمية» البريمي

بدعم من الشركة العمانية للغاز المسال –
البريمي – حميد بن حمد المنذري –

افتتح أمس بتعليمية محافظة البريمي مركز الابتكار العلمي بتمويل من الشركة العمانية للغاز المسال رعى حفل الافتتاح سعادة الشيخ محمد بن حمدان التوبي المستشار بوزارة التربية والتعليم وبحضور سعادة راشد بن أحمد الشامسي نائب رئيس مجلس الشورى وأصحاب السعادة وممثل الشركة الداعمة للمركز، واطلع راعي الحفل والحضور على أقسام المركز الذي يحتوي على أربعة مختبرات (مختبر الروبوت والذكاء الاصطناعي ومختبر الابتكار العلمي وقاعة متعددة الأغراض وقاعة للعروض العلمية ومكتب إداري).
وألقى موسى بن علي الهنائي مدير عام تعليمية البريمي كلمة المديرية قال فيها تم إنشاء مركز البريمي للابتكار العلمي برؤية تتمثل في الريادة والإبداع والابتكار في عالم التقانة والروبوت وبرسالة تحمل في محتواها الاهتمام بتنشئة جيل قادر على مواكبة عالم التقنية وقيادتها نحو مستقبل تقني رائد، حيث يهدف المركز إلى نشر ثقافة الابتكار بين الطلبة وتنمية مهارات الإبداع لديهم، وإيجاد بيئة تعليمية مشوقة للتعلم وتشجيع المواهب الطلابية في مجال الروبوت ودعمهم كما يهدف المركز إلى المشاركة في المسابقات المحلية والدولية وتحقيق مراكز متقدمة فيها، وتنفيذ الفعاليات العلمية الداعمة للمناهج الدراسية، فهذا المركز مظلة لكل المبدعين والمخترعين من أبنائنا الطلبة حتى يوفر لهم بيئة تعليمية حاضنة ومحفزة ومجهزة بكافة أدوات النجاح.
ثم قدم إسماعيل بن سليمان الصوافي رئيس التنمية المستدامة بالشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال كلمة الشركة قال فيها: دأبت الشركة منذ بدايتها على الاستثمار في روي الجذور الأولى بينابيع العلم، فتنوعت مبادراتها لتشمل مشاريع بنية تعليمية كثيرة منها على سبيل المثال توفير أجهزة تنقية المياه ومظلات الطابور والصفوف التفاعلية، إلى المشاريع الأكثر حداثة وتقدما شملت في بعض تجلياتها الاستثمار في تجهيز وحدة الطلبة ذوي الإعاقة في جامعة السلطان قابوس بالتقنيات الحديثة التي من شأنها تسهيل العملية التعليمية للطلبة المكفوفين وضعاف البصر.
كما تم عرض مرئي عن المركز وتكريم الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال الداعم الرئيسي للمركز والمساهمين من محافظة البريمي والفريق القائم على تجهيز وإعداد مركز البريمي للابتكار العلمي والمدربين بالمركز والمعلمين المشرفين على الابتكارات العلمية وفرق الروبوت والذكاء الاصطناعي الذين مثلوا المحافظة على مستوى الوزارة.
وقال سعادة الشيح محمد بن حمدان التوبي المستشار بوزارة التربية والتعليم في تصريح لـ «$»: ما لمسناه من إنشاء هذا المركز يثلج الصدر بما يعكس تطلعات مشاريع التربية والتعليم عامة وجهود تعليمية محافظة البريمي خاصة في تبني الأفكار التطويرية والاستفادة من تقنية الذكاء الاصطناعي في أن تكون هي المعول في بناء معرفة أبنائنا وبالتالي وجب أن يؤخذ بكل مستجد وبكل ما يجب أن يستشرف المستقبل من خلاله.