«المركز الوطني» يحتفل باليوم العالمي للسكري

شعار العام يركز على صحة العائلة –
نظم المركز الوطني لعلاج أمراض السكري والغدد الصماء بمقره بالتعاون مع الجمعية العمانية لمرض السكري فعالية بمناسبة اليوم العالمي للسكري الذي يصادف الاحتفال به يوم 14 نوفمبر من كل عام، ويحمل هـذا العام شعار «السكري والعائلة». أقيمت الفعالية بحضور الدكتور قاسم بن أحمد السالمي مدير عام المستشفى السلطاني وعدد من المسؤولين بالمستشفى والمركز الوطني.

استهدفت الفعالية مشاركة مرضى السكـري والعائلات، واشتملت على معرض توعوي تثقيفي للمرضى احتوى على عدة أركان منها ركن لفحص مستوى السكر ولصحة الفم وللتثقيف الصحي عن مرض السكري وركن لفحص قاع العـين وتكنولوجيا السكري والتثقيف الدوائي وتثقيف للعناية بالقدم ولقياس بنية وكتلة الجسم والغذاء الصحي وركن للرياضة.
كما تضمنت الفعالية إقامة معرض لعدد من مؤسسات القطاع الخاص الداعمة للفعالية والمتطوعين. وتأتي إقامة الفعالية بهدف توعية أفراد المجتمع حول كيفية الوقاية من مرض السكري؛ ليكون بمثابة منتدى لتبادل الخبرات حول المرض، ولتشجيعهم على الفحص المبكر للسكري، وللتعرف على الخدمات المتكاملة المقدمة لمريض السكري ولتشجيعهم على تبني أنماط حياة صحية تعزز الوقاية والتحكم بالسكري، ولتوفير جو من الترفيه والألفة بين المرضى والعاملين الصحيين.
وتبذل جهود طيبة لتسخير كافة الإمكانيات لمساعدة مرضى السكري، حيث تولي الجمعية العمانية لمرض السكري عناية جيدة لنشر الوعي بين مختلف أفراد المجتمع بتحديات مرض السكري، وقدمت الجمعية شكرها لجميع المؤسسات الحكومية والخاصة التي تساهم في دعم جهودها لتحقيق أهدافها وغاياتها النبيلة لتحقيق الأهداف المشتركة. الجدير بالذكر أن فعالية الاحتفال باليوم العالمي للسكري للعام الحالي 2018 تقام بالمركز الوطني لعلاج أمراض السكري والغدد الصماء خلال الفترة من من 7 حتى 14 نوفمبر الجاري، والدعوة مفتوحة للجميع للحضور ومتابعة الفعالية .