تعليمية شمال الباطنة تكرم أصحاب مبادرات تجويد العمل

ضمن الاحتفال بيوم الجودة العالمي –
صحار – سيف بن محمد المعمري –

احتفلت المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة شمال الباطنة ممثلة في قسم ضبط الجودة أمس باليوم العالمي للجودة، وتكريم أصحاب مبادرات تجويد العمل وذلك في مبنى المديرية بولاية صحار وبرعاية الدكتور علي بن ناصر الحراصي المدير العام ، وبحضور المديرين المساعدين ومديري الدوائر ورؤساء الأقسام وعدد من الموظفين  بالمديرية .
وتضمن الاحتفال تقديم عدد من أوراق العمل والتي بدأت بورقة عمل بعنوان «سياق المؤسسة» قدمها الدكتور أحمد بن محمد الشعيلي رئيس قسم التدقيق ومراجعة نظم الجودة بوزارة التربية والتعليم والتي أشار فيها إلى البنود الأساسية المكونة لمواصفات الإيزو التي تعتمد على تطبيق نظام الجودة .
كما استعرض بسام اللواتي رئيس قسم رعاية الموظفين بالمديرية تجربة دائرة الشؤون الإدارية لمشروع دمج قواعد بيانات الموظفين غير العمانيين بالمحافظة، تلى ذلك عرض لمشروع التدريب الإلكتروني والذي قدمه عبد الله المعمري من دائرة البرامج التعليمية حيث استعرض توضيحيا لمبادرة التدريب الإلكتروني، ومشيرا إلى أهمية تدريب الموظفين كعنصر من عناصر تحقيق الجودة في إنجاز الأنشطة والأعمال ، إلى جانب شرح آلية تنفيذ المبادرة والفئات المستهدفة منها ، وصولا إلى حصول الموظف على شهادة معتمدة على الدورة التدريبية التي اجتازها خلال الفترة المحددة للبرنامج التدريبي.
وقدمت مياء البوسعيدية من قسم ضبط الجودة، ورقة عمل حول التخطيط وأهميته وأهم الإجراءات إعداد الخطط.
وفي نهاية الحفل قام الدكتور علي بن ناصر الحراصي مدير عام تعليمية شمال الباطنة بتكريم المشاركين في الاحتفالية ، إلى جانب تكريم مديري الدوائر والأقسام وأصحاب المبادرات في تجويد العمل. يأتي الاحتفال بهذا اليوم فرصة للمهتمين بالجودة من المهنيين والمنشآت والمنظمات في شتى أماكن العالم، للاحتفاء بما وصلوا إليه من إنجازات والعمل على زيادة الوعي وكيفية قيام أساليب الجودة بعمل تغييرات محسوسة في نتائج الأعمال.
وتبنت الأمم المتحدة عام 1990 تخصيص يوم عالمي للجودة وذلك من أجل زيادة الوعي العالمي بأهمية الجودة ومساهمتها في الارتقاء للدول والمنظمات وسائر الدول المتقدمة على هذا النهج حيث أصبحت تخصص يوما للجودة أو أسبوعا للجودة وتم تحديد هذا اليوم بثاني خميس من شهر نوفمبر من كل عام.